صحيفة أمريكية تفضح أعمال الحزب الحاكم في بولندا أمام جميع المشاركين في دافوس

Światowe Forum Ekonomiczne / Źródło: premier.gov.pl

 

 

يعتبر المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية فرصة حقيقية للقاء السياسيين والاقتصاديين من جميع انحاء العالم , ولكن كيف ستكون نظرة هؤلاء السياسيين والاقتصاديين إلى بولندا في هذا اللقاء وخاصة أنّ كل مشارك في هذا اللقاء سيتلقى صحيفة „The Wall Street Journal”مجاناً فور وصوله إلى دافوس وعلى غلافها الرئيسي مقال بعنوان “بولندا تمحو الدور التاريخي لـ ليخ فاوينسا”.

ونستعرض لكم بعض ما جاء في مقال الصحيفة الأمريكية؟ لدينا تذكير موجز للدور الذي لعبه ليخ فاوينسا – “المنشق البولندي الأكثر شهرة” في تاريخ القرن العشرين.

ونقرأ أن “الثورة التي قادها فاوينسا في 1989 فتحت الطريق لتوحيد معظم أوروبا تحت راية الديموقراطية الليبرالية وتوسيع الاتحاد الاوروبي”.

ونقرأ أيضا أن فاوينسا تم محيه من التاريخ من قبل الحزب الحاكم في بولندا، الذي “يحاول إعادة تشكيل الديمقراطية التي ساعد فاوينسا على بنائها”.

 

 

 

وكتبت الصحيفة أن  الحزب الحاكم في بولندا “حزب القانون والعدالة” يقوّض ليس فقط أعمال فاوينسا، ولكن أيضا ما يقرب من ثلاثة عقود من سعي البلاد لنموذج دولة غربية علمانية.

وأضافت PIS “يخلق نوعا جديدا من الديمقراطية، تماشيا مع الرؤية القومية والشعبية”.

وكما يؤكد الصحفيون الأمريكيون، أنّ هناك ظواهر مماثلة أيضا تحدث في العديد من دول ما بعد الشيوعية في أوروبا الشرقية، حيث يسعى الناخبون إلى البحث عن طرق جديدة لتحديد هويتهم الخاصة.

 

ويحضر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس كلا من الرئيس البولندي أندري دودا ورئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي و رئيس بنك Peako ميشيل كروبينسكي.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة