fbpx

هبوط اضطراري في برلين بعد إنذار كاذب بوجود قنبلة على متن طائرة متجهة إلى كراكوف

هبطت مساء الأحد طائرة ريان إير متجهة من أيرلندا إلى بولندا بشكل غير متوقع في مطار برلين براندنبورغ (BER)، قبل أن تتمكن لاحقًا من مواصلة رحلتها إلى بولندا.

اتضح أن أحدهم اتصل بموظف في مطار كراكوف حيث كان من المفترض أن تهبط الطائرة وقدم معلومات حول القنبلة التي كانت على متنها.

بدأت الشرطة البولندية تحقيقًا حول إنذار كاذب بوجود قنبلة على متن طائرة Ryanair المتجهة من دبلن إلى كراكوف والتي اضطرت إلى الهبوط اضطرارياً في مطار برلين.

تم تفتيش الطاذرة من قبل الشرطة الالمانية بمساعدة كلاب بوليسية ،و تم وضع أمتعة الركاب على مدرج المطار وتم فحصها أيضًا ،بقي الركاب في ذلك الوقت في المبنى .

وقالت المتحدثة باسم شرطة برلين إنه لم يتم رصد أي خطر في الطائرة ،وغادر المسافرون مطار برلين في الصباح على متن طائرة بديلة.

الشرطة تبحث عن الجاني
شارك ضباط الشرطة بالفعل في فريق إدارة الأزمات الذي تم إنشاؤه في مطار كراكوف أمس الأحد لكن في الوقت الحالي ، لا يريدون الكشف عن تفاصيل أفعالهم ، باستثناء أنهم يبحثون عن الجاني.

وتعمل الشرطة البولندية على تحديد “الجاني”من خلال رقم الهاتف أو المكان الذي اتصل منه بالمطار. وفي حالةالعثور عليه سيواجه عقوبة 8 سنوات في السجن اضافة إلى دفع تعويضات مالية ضخمة لشركة الطيران .

ليس هذا هو الحادث الجوي الأول من نوعه في السنوات الأخيرة. في يوليو / تموز 2020 ، اضطرت طائرة ريان إير التي كانت تحلق على نفس طريق دبلن-كراكوف إلى الهبوط اضطرارياً في لندن بعد تهديد بوجود قنبلة ، والذي تبين أيضًا أنه لا أساس له من الصحة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة