fbpx

بولندا وسلوفاكيا يؤكدان من وارسو أنهما ضد “سياسة الإمبريالية الجديدة” لروسيا

“تحدثنا عن كيفية جذب أكبر قدر ممكن من الاستثمار إلى دول فيسيغراد من الشرق الأقصى والصين والهند” ، هذا ماصرّح به رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ،الخميس، بعد الاجتماع مع نظيره السلوفاكي إدوارد هيجر في وارسو.

وقال مورافيتسكي في المؤتمر الصحفي ، تمت مناقشتها العديد من القضايا منها قضية إغلاق ضريبة القيمة المضافة على المستوى الدولي ،و أفاد مورافيتسكي أنه اتفق رئيس وزراء سلوفاكيا إدوارد هيجرعلى ضرورة محاربة الملاذات الضريبية.

(الملاذ الضريبي :هو منطقة تفرض بعض الضرائب أو لا تفرض أي ضرائب على الإطلاق أو هي دول تتمتع أنظمتها المصرفية بقوانين صارمة لتحافظ على سرية حسابات عملائها الأجانب فتساعدهم على التهرب من دفع الضرائب في بلادهم الأصلية).

وناقش الوزيران روابط النقل التي من شأنها أن تفتح فرصًا للتصدير والاستيراد والاستثمار والفرص الاقتصادية والتجارية ، على سبيل المثال طريق عبر كارباتيا الدولي ، والذي سيمر عبر سلوفاكيا.

السياسة الشرقية
قال رئيس الوزراء البولندي إن بولندا وسلوفاكيا ستواجهان “سياسة الإمبريالية الجديدة” لروسيا.

وقال مورافيتسكي إن كلا البلدين جزء من شبكة الأمن الشرقية لحلف شمال الأطلسي ، وعلى هذا النحو يعتبران أنه من الأهمية بمكان كبح التوسع الروسي.

قال رئيس الوزراء البولندي: “باعتبارهما دولتين على الجناح الشرقي لحلف الناتو ، فإن بولندا وسلوفاكيا مسؤولتان عن السياسة الأمنية. ومن المهم للغاية وقف السياسة الإمبريالية الجديدة التي نراها في الشرق”.

كما ناقش الجانبان الوضع في أوكرانيا وبيلاروسيا وسلوك روسيا تجاه البلدين ،اضافة إلى مناقشة موضوع خط انابيب الغاز نورد ستريم 2،وقد اعرب مورافيتسكي عن خيبة أمل بولندا من التغيير في سياسة الإدارة الأمريكية تجاه نورد ستريم 2.

وأشار مورافيتسكي إلى أن رئيس وزراء سلوفاكيا ، لديه “مواقف متطابقة عمليا” في جميع الموضوعات التي نوقشت: السياسية ، والاقتصادية ، والوبائية ، والسياحية ، والثقافية ، والتبادل الطلابي.

وخلال زيارة رئيس وزراء سلوفاكيا الي بولندا من المقرر أن يلتقي مع رئيس بولندا اندري دودا، وسيزور المعهد السلوفاكي ويضع أكاليل الزهور أيضًا في نصب Čata 535 السلوفاكي التذكاري وقبر الجندي المجهول.

ويرافق رئيس وزراء سلوفاكيا ،بيتر كريمسكي ، عضو المجلس الوطني ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية ، والذي سيكون له برنامج منفصل في وارسو ، وسيجتمع مع نائب رئيس لجنة البنية التحتية البولندية ونائب رئيس الاقتصاد والتنمية في مجلس النواب لجمهورية بولندا.

ويضم الوفد أيضًا وزير الدولة بوزارة الخارجية والشؤون الأوروبية مارتن كلوس ، ووزير الدولة بوزارة الاقتصاد يان أورافيك ، والسفير لدى جمهورية بولندا أندريه دروبا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة