fbpx

التشيك ترسل مسودة اتفاق للحكومة البولندية بشأن الخلاف على منجم Turow

اعلن المتحدث باسم الحكومة أن وفدًا بولنديًا سيسافر إلى جمهورية التشيك هذا الأسبوع لتحديد التفاصيل النهائية لاتفاق بشأن منجم الليجنت Turow ، الذي أمرت المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي بإغلاقه بعد شكوى من جمهورية التشيك .

وقال بيوتر مولر لمحطة بولسات نيوز إن الوفد سيتألف من عدد من الوزراء ، مضيفًا أن الحكومة البولندية تأمل في أن يؤدي ذلك إلى تسريع عملية التفاوض.

وفي وقت سابق من يوم الأثنين اشار وزير البيئة التشيكي ريتشارد برابيك أن الحكومة التشيكية أرسلت مسودة اقتراح إلى بولندا بشأن نزاع حول منجم فحم بالقرب من الحدود التشيكية البولندية.

وقال برابيك على تويتر “أرسلنا للتو مسودة اتفاق حكومي دولي بشأن توروف إلى بولندا. يتضمن الشروط الواجب على بولندا تنفيذها قبل وبعد سحب الشكوى المحتمل”.

وافاد الوزير إن الجانبين سيبدآن المفاوضات يوم الخميس وأن جمهورية التشيك “مستعدة للتفاوض الجاد”.

دخلت بولندا وجمهورية التشيك في نزاع حول توسيع منجم توروف للفحم ، وهو منجم فحم بالقرب من الحدود التشيكية.

في عام 2019 ، أصدرت وزارة البيئة التشيكية رأيًا يعارض قرار توسيع Turow بسبب مخاوف بشأن الأضرار البيئية المحتملة.

في شباط/فبراير من هذا العام ، رفعت الحكومة التشيكية دعوى قضائية ضد بولندا في محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ، قائلة إن المنجم – الذي منحته الحكومة البولندية تمديدًا للعمليات – يضر بالبيئة.

في ايار/مايو ، أمرت المحكمة بولندا بوقف العمل في منجم توروف حتى صدور حكم نهائي ، ورفضت بولندا حتى الآن إغلاق توروف ، ووصفت قرار المحكمة بأنه “غير متناسب” ويشكل تهديدًا لاستقرار نظام الطاقة في البلاد.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة