الذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة بين بولندا وألمانيا .. بدأت زيارة الرئيس الألماني إلى وارسو !

 

استقبل الرئيس البولندي أندريه دودا في العاصمة وارسو نظيره الألماني فالتر شتاينماير في ساحة القصر الرئاسي ، فيما يعقد الجانبان إجتماع مغلق يناقش تنفيذ المعاهدة البولندية الألمانية لحسن الجوار والتعاون الودي.

ويقوم الرئيس شتاينماير بزيارة بولندا بمناسبة الذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة البولندية الألمانية بشأن الجوار الجيد والتعاون الودي ؛ تم التوقيع على المعاهدة في بون في 17 يونيو 1991.

بعد حفل الترحيب ، سيتحدث الرئيسين وجهاً لوجه حول الوضع في بيلاروسيا وأوكرانيا ، ومستقبل الاتحاد الأوروبي ، والتعاون عبر الأطلسي وتنفيذ خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 ، كما سيناقشان قضايا التعاون الاقتصادي ، في سياق إعادة إعمار الإقتصاد بعد الجائحة.

وكان من المقرر عقد محادثات عامة في وقت لاحق ، بعد الظهر ، سيلتقي الرؤساء في القلعة الملكية في وارسو مع الشباب المشاركين في برامج التبادل الثقافي بين البلدين .

بعد المؤتمر الصحفي للرؤساء ، ينظم رئيس بولندا غداء رسمي على شرف رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية ، بعد الظهر ، سيلتقي الزعيمان في القلعة الملكية مع شباب من منظمة الشباب البولندية الألمانية بمناسبة الذكرى الثلاثين لتوقيع معاهدة بين بولندا وألمانيا حول حسن الجوار والتعاون الودي.

وأشارمكتب الرئيس البولندي ، إلى أن مسألة تنفيذ المعاهدة ستكون أحد مواضيع المحادثات بين الرئيسين دودا وشتاينماير ، وأشار إلى أن محادثات الرؤساء ستتناول أيضا القضايا الراهنة بما في ذلك الأحداث في بيلاروسيا وأوكرانيا ومستقبل الاتحاد الأوروبي و “العلاقات عبر الأطلسي الجديدة التي تنبثق عن القرارات والتحركات الأخيرة على الجانبين الأمريكي والألماني”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة