مجلس الشيوخ البولندي يتحدى اسرائيل ويتجاهل تحذيرات الولايات المتحدة ويقر قانون المحرقة

رويترز

 

 

 

صادق مجلس الشيوخ البولندي قبل الساعة الثانية من يوم الخميس على تعديل القانون الذي أقرّه مجلس النواب البولندي والذي يرمي إلى الدفاع عن صورة بولندا وتجريم كل من يشير إلى معسكرات الموت النازية بأنها بولندية وهذا ماعارضته اسرائيل بكل قوة مدّعية أنّ وارسو تحاول إعادة كتابة التاريخ و إنكار المحرقة ” ومازال القرار يحتاج إلى توقيع الرئيس البولندي أندري دودا ليدخل حيّز التنفيذ .


وقال نائب رئيس مجلس الشيوخ Michał Seweryński -PiS “اننا لا يمكننا الانحناء تحت ضغط الدول الاجنبية. – إذا لم نتفاعل من خلال اعتماد هذا القانون، فإن السرد سوف يستمر في الهيمنة، وأن كل النازيين فعلوا، والبولنديين كانوا متواطئين، وسيتم اعتبار الضحايا كجنود. وأضاف أن هذا القانون جاء لمنع ذلك.

وأضاف  “من واجبنا المقدس قبول هذا المشروع، لأنه من ضمن مسؤوليتنا تجاه الأمة البولندية”.

 

 

 

وصادق مجلس الشيوخ على القرار بعيد ساعات من تحذيرات امريكية بسبب هذا التعديل وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نويرت، للصحافيين إن هذا القانون ستكون له “تداعيات” على “مصالح بولندا وعلاقاتها الإستراتيجية، بما في ذلك مع الولايات المتحدة وإسرائيل”، مؤكدة أن الانقسامات المحتملة بين الحلفاء “لا تفيد إلا منافسينا”.

ودعت نويرت وارسو إلى “إعادة النظر بالقانون على ضوء تداعياته المحتملة على حرية التعبير وعلى قدرتنا على أن نكون شركاء مناسبين”.

وتعتبر السلطات الحاكمة في بولندا أن القانون يهدف إلى تفادي أن تنسب “للأمة أو الدولة البولندية” جرائم ارتكبها النازيون.

 

وسبق أن أكدّ الرئيس البولندي  بأنه سيجري تقييمه “النهائي للأحكام القانونية الإجرائية بعد استكمال عمل البرلمان والتحليل الدقيق للشكل النهائي للقانون”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة