fbpx

الخارجية الروسية: السلطات البولندية تتحول من الروسوفوبيا إلى تبرير جزئي للفاشية

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن السلطات البولندية تتحول تدريجيا من الروسوفوبيا إلى تزوير التاريخ للتبرير الجزئي للفاشية، مشددة على أن مثل هذه المحاولات غير مقبولة.

وأشارت زاخاروفا إلى أن معهد الذاكرة الوطنية البولندي نظم يوم 17 يونيو مؤتمرا بمناسبة الذكرى الـ80 لعدوان ألمانيا النازية على الاتحاد السوفييتي حيث قال علماء مزعومون إن النزاع السوفييتي الألماني كان مفيدا للبولنديين، بينما اعتبر سكان غرب بيلاروس وأوكرانيا زحف الألمان “خلاصا” لهم.

وقالت زاخاروفا: “لا حدود خلال السنوات الأخيرة للمساعي المعادية لروسيا التي تبذلها السلطات البولندية. نتابع بمثال معهد الذاكرة الوطنية البولندي تحولا تدريجيا من النسيان عبر الروسوفوبيا والتزوير التاريخي إلى تبرير جزئي للفاشية التي تعتمد على كراهية الإنسان”.

وتابعت: “يجب تحذير كل من لم يفهم ذلك حتى الآن: هذا خطر ناجم عن إعادة كتابة التاريخ في مصلحة الظرف السياسي”.

المصدر: وكالات روسية

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة