fbpx

بولندا تستعد للسيناريوهات المحتمله للوباء …طفرة “لامدا” على الأبواب

شارك رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي إلى جانب وزير الصحة آدم نيدجيلسكي،الثلاثاء، في مؤتمر صحفي مشترك حول الوضع الوبائي في بولندا .

وأبلغ رئيس الحكومة ،مورافيتسكي،أن الخبراء وضعوا جميع السيناريوهات المحتملة للموجة الرابعة في الخريف مشدداً ” إنه يتعين علينا الاستعداد لسيناريوهات صعبة “.

وتابع “لهذا السبب قررنا مع وزير الصحة الإبقاء على بعض المستشفيات المؤقتة ،في مختلف المدن والمقاطعات ، بحيث يتم الاستعداد لهذه الموجة الرابعة”.

وأكد مورافيتسكي أنه في الوقت الحالي لدينا ما يكفي من اللقاحات بحيث يمكن تطعيم “أي شخص في أي وقت”.

وناشد بدوره الجميع الالتزام باتباع قواعد السلامة العامة لتجنب السيناريو الأسوأ لتطور الجائحة.

كما ذكر رئيس الحكومة الاستعدادات لـ “طفرة لامدا”،وهي المتحور الجديد من فيروس كورونا قائلاً أن “الفيروس على الأبواب”.

وبدوره قال وزير الصحة آدم نيدجيلسكي “في أسوأ السيناريوهات ، نحن نتحدث عن ما يقرب من 15000 إصابة”، مضيفاً “يجب أن نكون مستعدين لجميع السيناريوهات “.

وتابع وزير الصحة ” يبدو أن معظم هذه التوقعات تتفق مع حقيقة أنه في مطلع سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر قد نتعامل مع تسارع متجدد للعدوى ويجب التعامل مع هذا على أنه السيناريو الأكثر ترجيحًا “.

واضاف” إذا كانت نسبة التطعيم مرتفعه نسبيًا في الخريف ، فستكون ذروة موجة الإصابة منخفضة نسبيًا ، عندها سنتحدث عن ألف أو ألفي إصابة. ومع ذلك ، إذا كانت معايير التطعيم أسوأ بكثير ، فإننا في أسوأ الحالات نتحدث عن ما يقرب من 15000 اصابة”.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أدرجت أربع طفرات من “فيروس كورونا” على أنها “مثيرة للقلق”، وهي سلالات: “ألفا” البريطانية، و”بيتا” الجنوب إفريقية، و”غاما” البرازيلية، و”دلتا” الهندية، وهذه الأخيرة تستمر في التحور.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة