اعتذار رسمي لطلاب كلية الطب الاجانب في جامعة فروتسواف

TVN24

 

 

أعلن طلاب شعبة اللغة الإنجليزية في  جامعة فروتسواف الطبية عن عقدهم اجتماعا مع عدد من المدّرسين في الجامعة و عميد كلية الطب ايضا ونقلوا اعتذارهم بشكل رسمي لما تناولته وسائل الإعلام في الآونة الآخيرة عن الرسالة التي تم تسريبها والتي توضح فيها السياسة المتبعة في الجامعة بشأن تقييد حرية الوصول إلى مواد المختبر خاصة للطلاب العرب و الطلاب من نيجيريا حتى لا تكون ادوات لصنع القنابل وعدم دخولهم المختبر بدون مراقبة .

وجاء في رسالة الاعتذار باللغة الانجليزية :

اعزائي طلاب قسم اللغة الإنجليزية،

طلاب الطب العرب في جامعة فروتسواف تحت المراقبة والتقييد خوفا من صناعة القنابل

التقينا اليوم مع عميد قسم الطب (اللغةالانجليزية) لمناقشة رسالة “تسربت” بشأن مراقبة الطلاب الأجانب في هذه الجامعة.

وكان هدفنا في هذا الاجتماع كممثلين للشعبة الإنجليزية لمناقشة واكتشاف الأسباب وراء هذا الحدث. التقينا أولا مع اعتذار عميق من عميد الطب أستاذ سوبيسزانسكا. وذكرت بوضوح أن صياغة هذه الرسالة غير ملائمة على الإطلاق، وهي مستعدة لبذل كل جهد ممكن لتصحيح هذا الوضع. وأعقب ذلك اعتذار صادق آخر من البروفيسور هندريتش، عميد قسم اللغة الإنجليزية, وقال انّ الرسالة التي كتبها بقصد حماية الطلاب في وقت سابق كانت صياغتها ضعيفة وتعتبر هجوما صريحا و لم يكن هناك عذر أو مبرر.

 

وأوضحنا أننا شعرنا بخيبة الأمل والقلق العميق جراء هذه الوثيقة، لا سيما أننا علمنا عنها من خلال وسائل الإعلام وليس مباشرة من خلال الجامعة. وأوضحنا أيضا أن الطلاب الذين يجدون الجامعة مكانا للسلامة، فإن الرسالة تجعلنا نشعر وكأننا نستهدف من قبل المؤسسة نفسها التي مهمتها تثقيفنا في جو إيجابي.

 

 

 

 

المقالة المنشورة على wroclaw uncut كانت تحريفا لنوايا الرسالة. حيث يذكر في الرسالة أن هناك تهديدا بوجود ” قنبلة”. بيد أن الرسالة تحث على توخي الحذر تجاه الطلاب الأجانب، ولا سيما الطلبة النيجيريين والعرب. وكانت هذه نقطة خلافنا الرئيسية. وذكر صاحب هذه الرسالة أن القصد هو مجرد أخذ الحيطة والحذر خاصة فيما يتعلق باستخدام المواد الكيميائية الخطرة من قبل الطلاب. وذكر أيضا أن هذه الرسالة موجهة فقط إلى بعض الموظفين. ومع ذلك، فإننا، بوصفنا طلاب، أعربنا عن قلقنا لأن هذا الموقف تجاهنا، حتى وإن ظل قائما، هو أمر مزعج للغاية ولا يمكن تبريره.

 

سيتم إصدار اعتذار خطي من كاتب هذه الرسالة في أقرب وقت ممكن يليه اجتماع مفتوح لجميع طلاب قسم اللغة الإنجليزية في بداية الفصل الدراسي التالي (ربما 20 فبراير). شعرنا أن الاعتذار الخطي لن يكون كافيا، ونأمل أن يحضر جميع الطلاب المعنيين هذا الاجتماع للاستماع إلى اعتذارات العمداء والتعبير عن أي مخاوف قد تكون لديهم.

جميع ممثلي الطلاب من شعبة اللغة الإنجليزية يتفقون على أنه من الأهمية بمكان أن سمعتنا كطلاب الطب محمية، وبالتالي مناقشة المدنية بين الطلاب والجامعة سيكون مثاليا. ولذلك فإننا ننصح بعدم الاتصال بأي وسائل إعلامية أخرى حتى يكون لدينا فهم كامل للحالة. بعض وسائل الإعلام هي بالفعل أثارت القضية وهذا يعكس ضعف على الجامعة وكذلك علينا كطلاب.

وحثنا العمداء على أن هذه المسألة لا يمكن تصحيحها بمجرد اعتذار ولكن هناك حاجة إلى تغيير إيجابي من حيث الاتصالات والتنظيم والأهم من ذلك موقف الجامعة تجاهنا كطلاب. وكان هناك اتفاق بالإجماع على ضرورة إجراء تغييرات كبيرة لتحقيق هذه الأهداف. ووافقت بعض المقترحات على عقد اجتماعات منتظمة بين ممثلي الشعب الانكليزي والسلطات وتشكيل هيئة طلابية تابعة للشعبة الإنجليزية حيث يمكن للطلاب التعبير عن أي مخاوف لديهم.

ونود أن نكرر مرة أخرى أن وجود جو مثير للجدل بيننا وبين الجامعة لن يضر إلا بفرصنا الأكاديمية. ومع ذلك، فإن الموقف المبين في الرسالة لا مبرر له. دعونا نستخدم هذا كفرصة للتغيير الإيجابي بدلا من زيادة اغراقنا كمجموعة.

نحن كطلاب الطب نؤيد كثيرا التدابير التي تحمي سلامة الجميع. ومع ذلك، نجد أن هذه الرسالة لن تحقق الأهداف المرجوة ولكن قد تسبب بدلا من ذلك مخالفة مزعجة لمجموعة من الطلاب المتفانين الذين يريدون شيئا ولكن للدراسة والتعلم في بيئة إيجابية والترحيب. واقترحت الجامعة إعادة كتابة هذه الرسالة بحيث تشمل جميع الطلاب، سواء من شعبة اللغة الإنجليزية والشعبة البولندية.

واختتمت الجامعة اعترافها بالجريمة التي سببتها والاعتذار عن حكمها السيئ. وأفضل الخطوات التي يمكننا اتخاذها الآن هي تحسين تواصلنا مع الجامعة. نوجه الدعوة إلى جميع طلاب قسم اللغة الإنجليزية وإيراسموس لحضور الاجتماع بعد عطلة الفصل الدراسي ,و سيتم الإعلان عن موعد الاجتماع إلى جانب اعتذار خطي على موقع الجامعة الرسمي.

 

يرجى توجيه أي أسئلة أخرى إما لرؤساء الشعبة الخاص بك، أو الأعضاء الذين حضروا الاجتماع.

 

الحضور في الاجتماع:

Kamran Hennessy
Dominik Budzyna-Dawidowski
Shayar Laibi
Kassandra Hryniewicki

Other representatives:
Phoebe Pochcial
Michelle Proda

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة