fbpx

استطلاع جديد : مع أو بدون دونالد توسك .. يحتفظ حزب القانون والعدالة بتقدم واضح !

إذا أجريت انتخابات مجلس النواب يوم الأحد المقبل ، فإن 33 في المائة سيصوتون لليمين المتحد ، فيما يحصل التحالف المدني على 18.6 في المائة ، وستحصل حركة بولندا 2050 بزعامة شيمون هوفنيا على 16.6 في المائة – حسب استطلاع United Surveys لـ “DGP” و RMF FM.

وكتبت “DGP” أن “الاستطلاع الأخير يظهر تغييرا في دعم الشارع لأحزاب المعارضة ، حيث تقدم التحالف المدني ( بعد عودة دونالد توسك ) على حركة بولندا 2050 بزعامة شيمون هوفنيا

في استطلاع أجرته United Surveys لصالح DGP في أوائل مايو / أيار ، حصل اليمين المتحد على 33.5٪ من الأصوات ، وجاءت بولندا 2050 في المرتبة الثانية بتأييد 21.9٪ ، فيما كانت نسبة التصويت لـ التحالف المدني 12.1 في المائة فقط.

وأظهر الاستطلاع الذي أجري في 5 يوليو / تموز أنه إذا أجريت انتخابات لمجلس النواب يوم الأحد المقبل ، فإن 33 في المائة سيصوتون لليمين المتحد ، وللتحالف المدني 18.6 في المائة ، و لـ حركة بولندا 2050 بزعامة شيمون هوفينا 16.6 في المائة.

وتشير صحيفة “DGP” إلى أنه إذا تمت ترجمة الاستبيان إلى عدد المقاعد في البرلمان ، لكان حزب القانون والعدالة قد فاز في الانتخابات بـ 196 مقعدًا.

“ومع ذلك ، سيكون هناك الكثير من المتاعب في الحفاظ على إمكانية تشكيل الحكومة من قبل تحالف اليمين ، حيث سيحتاج اليمين إلى 25 نائباً إضافياً في البرلمان لتشكيل الحكومة بشكل منفرد .

فيما يكمن للمعارضة التحالف معاً لتشكيل حكومة إئتلافية ، حيث سيكون لدى المعارضة 239 صوتاً في البرلمان

كما سئل المستطلعة آرائهم عما إذا كانت عودة دونالد تاسك ستؤدي في رأيهم إلى إزالة سلطة حزب القانون والعدالة في الانتخابات المقبلة ، 42.3 في المائة أجابوا بالإيجاب (11 في المائة “نعم بالتأكيد” ؛ 31.3 في المائة “نعم بالأحرى”). 49.6٪ أعطوا إجابة سلبية (13.3٪ “بالتأكيد لا” ؛ 36.3٪ “ربما لا”).

“بينما يعتقد 76 في المائة من ناخبي حزب القانون والعدالة أن تاسك لن يؤدي إلى تغيير في النظام الحاكم ، فإن حوالي ثلثي ناخبي حزب العدالة والتنمية أو اليسار يشككون في قدرت توسك علي إحداث أي تغيير

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة