fbpx

ماحقيقة رفض الحكومة البولندية لسفير الولايات المتحدة الجديد في وارسو ؟!

نفت وزارة الخارجية البولندية المعلومات التي نشرها موقع Onet.pl ،حول عدم قبول الحكومة البولندية ،مارك بريجنسكي، المرشح الجديد لمنصب السفير الأمريكي الجديد في بولندا.

وفقًا لـ Onet.pl ، تطالب الحكومة البولندية مارك بريجنسكي بالتخلي عن “الجنسية البولندية” قبل مجيئه إلى بولندا.

وبدوره أرسل مارك بريجنسكي ردًا إلى السلطات البولندية ذكر فيه أنه لا يحمل الجنسية البولندية ،ولم يتقدم أبداً بطلب للحصول على الجنسية البولندية لأنه لم يشعر بأنه بولندي.

ولكن وارسو لديها رأي مختلف في هذا الشأن ، طالما أن والده مواطن بولندي فهو يحصل علي الجنسية البولندية تلقائياً طالما لم يتخلى عن جنسيته بنفسه فهو “مواطن بولندي”.

وفقًا للقانون البولندي ، لا يجوز للمواطن البولندي أن يكون سفيرًا لدولة أجنبية في بولندا.

والمرشح لمنصب سفير واشنطن في وارسو ، مارك بريجنسكي ، المحامي والعالم السياسي والدبلوماسي الذي يجيد اللغة البولندية ، هو ابن زبيغنيف بريجنسكي ، الذي شغل منصب مستشار الأمن القومي الأمريكي في عهد الرئيس جيمي كارتر.

واشار نائب وزير الخارجية مارتسين برزيداتش المعلومات التي نشرها موقع Onet.pl ووصفها بأنها محض”هراء”.

وكتب برزيداتش على تويتر “إجراءات منح” الموافقة “بدأت بالفعل وهي “جارية” ، مضيفاً أن “كل شيء يسير وفقًا للإجراءات المقبولة”.

وانتقد بوريس بودكا ، نائب زعيم أكبر حزب معارض في بولندا ، المنبر المدني ، هذه المعلومات أيضاً ، وقال بودكا يوم الثلاثاء “هذا شيء غير مسبوق .. هذه لعبة مع أمن بولندا.”

وأضاف: “يود المرء أن يقول إن بولندا شريك موثوق به على الساحة الدولية ، لكن يبدو أنه ينبغي قول ذلك بصيغة الماضي بسبب الخطوات التي تتخذها الحكومة الحالية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة