نواب في الكنيست الإسرائيلي يناشدون نظرائهم البولنديين بالتصويت ضد قانون “استرداد الممتلكات” !

وسط خلاف بين إسرائيل وبولندا حول قانون “استرداد الممتلكات” تقدمت به وارسو لمنع استرجاع الورثة اليهود للممتلكات التي استولى عليها النازيون خلال محرقة الهولوكوست ، وقع 82 من أعضاء الكنيست الإسرائيلي البالغ عددهم 120 على خطاب في وقت سابق من هذا الأسبوع موجه إلى أعضاء البرلمان البولندي يطالبونهم بالتصويت ضد القانون.

وجاء في الخطاب وفق ما تداولته وسائل الاعلام العبرية “نحن أعضاء الكنيست الإسرائيلي، نطلب منكم التصويت ضد القانون الذي يحرم الناجين من المحرقة وأحفاد ضحايا المحرقة المطالبة بإعادة الممتلكات التي تُركت لهم وسُرقت على أيد النازيين”.

وأشارت الرسالة إلى أنه “ليس هناك شك في أن البولنديين شاركوا في الاضطهاد والسرقة والإبادة، هذه هي الحقيقة التاريخية ولا يمكن تغييرها، محاولة بولندا أن تنأى بنفسها عن الجرائم التي ارتكبها البولنديون على أراضيها هي محاولة خاطئة وخطيرة، لأن كيف نثقف الشباب على عدم تكرار الجرائم التي لم ترتكب؟”

وتابعت الرسالة “إننا نناشدكم – كمواطنين بولنديين، وكقادة عامين، وكبشر – أن تعترفوا بالجرائم وتتصرف على سبيل التعويض عنها، ليس فقط من أجل ذكرى الضحايا واحترام الناجين، وليس من أجل العلاقات بين بلدينا ، ولكن من أجل بولندا. الاعتراف بالتاريخ ، وليس إعادة كتابته ، هو الأمر الذي سيزيد من احترام الأمة البولندية “.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة