الأوزبكي المتهم في هجوم السويد الإرهابي كان لديه تأشيرة بولندية

Wiki Commons/Frankie Fouganthin /CC BY-SA 4.0

 

 

اعلنت صحيفة “Svenska Dagbladet” أنه وفقا لتحقيق مكتب المدعي العام السويدي فإن المتهم بالارهاب الاوزبكي  Rachmat Akiłow الذي قاد شاحنة مسروقة إلى حشد في مدينة ستوكهولم في أبريل 2017 كان قد أخذ تأشيرة صادرة عن القنصل البولندي في طقشند.

ووفقا لقرار الاتهام فإن المتهم حصل على تأشيرة بولندية في مايو 2014 في عاصمة أوزبكستان طشقند.

وقال المتهم أثناء التحقيق معه “لقد جئت إلى وارسو، حيث حصلت على وظيفة، ولكنني لم أكن أملك الكثير من المال، ثم ذهبت إلى غدانسك، لم أجد العمل هناك، ثم أخذت العبَارة ووجدت نفسي هنا (في ستوكهولم)”.

ووفقا للصحيفة فقد تقدّم المتهم بالارهاب الأوزبكي طلبا للجوء في السويد في نوفمبر / تشرين الثاني 2014،و كان لديه بالفعل تأشيرة بولندية، مما يعني أنه بموجب اتفاقية دبلن لا ينبغي النظر في طلبه في السويد، وانما بولندا وبهذه الحالة يجب ترحيله من السويد  .

“بولندا هي وسيلة شعبية للوصول إلى أوروبا”

– وطبقا للصحيفة فقد قال صديق المتهم  للشرطة السويدية ان بولندا طريقة شائعة للمواطنين الأوزبكيين للوصول الى اوروبا.

 

  

 

وفي نيسان / أبريل 2017، قاد  Akiłow  شاحنة مسروقة إلى حشد في وسط ستوكهولم، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الفور وإصابة 14 آخرين. وتوفي أحد المصابين في وقت لاحق في المستشفى. وهو المشتبه به الوحيد فى القضية ويعترف بالذنب.

كان المتهم وهو عامل بناء، قد صدر قرار ترحيله من السويد وتقدم بطلب للحصول على حق الإقامة , ولكن في حزيران / يونيو 2016 رفض طلبه، وفي كانون الأول / ديسمبر اضطر إلى مغادرة البلد طواعية ,وفي شباط / فبراير 2017، أحيلت القضية إلى الشرطة  لكنه لم يمكن العثور عليه.

 

وذكرت الشرطة ان الاوزبكى البالغ من العمر 39 عاما كان لديه تعاطف مع المنظمات الارهابية بما فى ذلك تنظيم الدولة الإسلامية المعروفة إعلاميا بـ(داعش).

 

  

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: