وزير الخارجية البولندي: وارسو وتالين الإستونية تتشاركان نفس المخاوف الامنية

Photo: PAP/Radek Pietruszka

   

 

 

قال وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش عقب اجتماعه مع نظيره الاستوني يوم الجمعة ان وارسو وتالين لهما نفس المخاوف الامنية وسوف ينسقان مواقفهما قبل قمة الناتو فى بروكسل.

وقال تشابوتوفيتش فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية الاستوني Sven Mikser الذى كان في زيارة قصيرة إلى بولندا “لا توجد خلافات فى اولوياتنا و أنشطتنا وتصورنا للأمن وسننسق المواقف معا قبل قمة حلف شمال الاطلسي فى بروكسل”.

وكان تشابوتوفيتش يرد على أسئلة حول ما تتوقعه كلا من بولندا واستونيا من قمة حلف شمال الاطلسي التي ستعقد في بروكسل في تموز / يوليو المقبل، خصوصا من حيث تعزيز الجناح الشرقي للحلف العسكري الغربي.

وقال تشابوتوفيتش ان الموقف المشترك حول الأمن سيجري مناقشته في قمة “بودابست التاسعة” التي ستعقد فى وارسو فى يونيو، حيث يتجمع قادة دول المنطقة لمناقشة موقف مشترك حول الامن.

   

 

وأضاف وزير الخارجية البولندي “ان هذا سيكون اشارة هامة الى الاعضاء الاخرين فى حلف شمال الاطلسى وان القضايا المتعلقة بضمان الأمن هامة بالنسبة لنا”.

وقال ميكسر ان رد الناتو سريع وواضح بعد أن ضمت روسيا شبه جزيرة شبه جزيرة القرم الأوكرانية فى عام 2014. وفى قمة وارسو في عام 2016 وافق أعضاء الناتو على نشر اربع كتائب متعددة الجنسيات الى بولندا وثلاث دول من دول البلطيق خوفا من العدوان الروسي المحتمل بيد ان تعزيز الجناح الشرقى للتحالف العسكرى الغربى لم يكن عملية مكتملة.

واضاف “ما كنا نقوم به حتى الآن يركز على القوات البرية … علينا ان ننظر الى مناطق اخرى”، مشيرا الى القوات البحرية.

   

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة