البرلمان البولندي يصادق على قانون يمنع تعويض الناجين من الهولوكوست… ولابيد يعلق!

صادق البرلمان البولندي، اليوم الأربعاء، على قانون الملكية الذي أثار انتقادات كثيرة من قبل إسرائيل ومنظمات يهودية، وسيؤدي بحسب تل أبيب إلى فقدان اليهود الحق في الحصول على تعويضات مقابل ممتلكاتهم التي سلبت خلال الحقبة النازية.

 

تعد مصادقة مجلس النواب  البولندي (الغرفة السفلى للبرلمان)، هي الخطوة قبل الأخيرة قبل إقرار القانون بشكل نهائي ودخوله حيز التنفيذ، حيث يتطلب ذلك مصادقة رئيس البلاد، وفق القناة الرسمية الإسرائيلية “كان”.

وسيجعل القانون من الصعب على الناجين من المحرقة النازية أو أبنائهم وأحفادهم الحصول على تعويضات بشأن استيلاء النازيين على ممتلكاتهم في بولندا خلال الحرب العالمية الثانية.

من جانبه، أدان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الخطوة البولندية، معتبرا أنها تسيء إلى ذكرى الهولوكوست وحقوق ضحاياه.

وأضاف في تغريدة بحسابه على تويتر: “سأواصل معارضة أي محاولة لإعادة كتابة التاريخ، ولتعزيز التسويات والتنازلات على حساب محرقة اليهود وحقوق ضحايا المحرقة. تعرف بولندا ما هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، وهو إلغاء القانون”.

بدورها، طالبت وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية ميراف كوهين، رئيس بولندا أندريه دودا برفض إقرار القانون.

وقالت كوهين وفق ما نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت”: “إن القانون يحتقر تاريخ الشعب اليهودي، وذكرى أولئك الذين لقوا حتفهم في الهولوكوست، وليس أقل من ذلك الأمة البولندية نفسها. إن رئيس بولندا مدعو لاستخدام حق النقض في يديه”.

وفي 23 يوليو/ تموز الماضي، أقر مجلس الشيوخ البولندي، مشروع القانون المثير للجدل، قبل أن يصادق عليه اليوم مجلس النواب.

سبوتنيك

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة