البرلمان البولندي يصادق على قانون الإعلام “lex TVN” ..واحتجاجات واسعة ضد الحكومة البولندية !

اعتمد مجلس النواب البولندي في وقت متأخر من مساء اليوم الأربعاء، تعديلاً حول قانون الإعلام،زو مايسمى بـ “Lex” TVN ،بتصويت 228 نائباً لصالح القرار مقابل 216 نائباً ضده ، بدعم من حزب Kukiz ،  ويغير مشروع القانون قواعد منح تراخيص البث لوسائل الإعلام برؤوس أموال من خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

يجادل السياسيون في حزب القانون والعدالة بأن القانون الجديد يهدف إلى حماية وسائل الإعلام البولندية من الاستيلاء عليها من قبل روسيا آو الصين أو الدول العربية.

واجه مشروع lex TVN  موجة من الآراء السلبية من قبل المعارضة البولندية، ومن واشنطن وبروكسل ، وحتى من داخل معسكر اليمين المتحد.

كان الوضع في مجلس النواب منذ بداية الجلسة شديد التوتر. في بداية الجلسة بعد ظهر اليوم الاربعاء تم التصويت على تأجيل التصويت على مشروع قانون الاعلام حتى 15 ايلول /سبتمبر لاجراء المزيد من المناقشات،وفازت المعارضة بالتصويت بشكل غير متوقع،وتم استكمال نقاط جدول الأعمال حول تنظيم برنامج التحصين الوطني أو خطة إعادة الإعمار الوطنية.

وفي الساعة 7.30 مساء استأنفت رئيسة البرلمان اليجيبتا فيتيك الجلسة في البرلمان و أمرت بإعادة التصويت على مشروع القانون على الرغم من المعارضة الشديدة لنواب المعارضة.

وفور اعلان مجلس النواب اقرار مشروع القرار نزل المتظاهرين بشكل عفوي الى الشوارع، وتجمعوا أمام مجلس النواب. وهم يهتفون بشعارات ضد Pawe Kukiz وحزب القانون والعدالة.

كما افاد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس بشأن التصويت على قانون Lex TVN:” نحث السلطات البولندية على إثبات التزامها بالمبادئ الديمقراطية وحرية الإعلام ، ليس فقط بالكلمات ولكن أيضًا بالأفعال. تجعل وسائل الإعلام الحرة والمستقلة ديمقراطياتنا أقوى ، وتجعل التحالف عبر الأطلسي أكثر مرونة ، بما في ذلك تصرفات أولئك الذين يريدون تقسيمنا ، وهي أيضًا عنصر أساسي في علاقاتنا الثنائية”.

كتب مجلس إدارة TVN SA في بيان ” إن قرار مجلس النواب بشأن تعديل قانون البث موجه مباشرة إلى قناة TVN ، كما أنه يعد هجومًا غير مسبوق على حرية التعبير واستقلال وسائل الإعلام. سندافع بحزم وثبات عن TVN24 والقنوات الأخرى التابعة لـ TVN Grupa Discovery”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة