رئيس حكومة بولندا: “ان استمرت اسرائيل بمهاجمتنا، علاقتنا ستتضرر”

هاجم رئيس الحكومة البولندي ماتيوش مورافيتسكي بشدة ، وزير الخارجية الاسرائيلية يائير لابيد، الذي اصدر أوامره باعادة السفير الاسرائيلي في وارسو الى اسرائيل ،وقال بحسب ما اوردته هيئة البث الرسمية “كان” ان :”القرار بتخفيض التمثيل الديبلوماسي في وارسو لا أساس له وغير مسؤول” واضاف “أقوال لا بيد تثير غضب كل شخص مستقيم”.

واضاف مورافيتسكي :”استخدام هذه المأساة لاغراض المصالح الحزبية امر مخجل وغير مسؤول، ان استمرت حكومة اسرائيل بمهاجمة بولندا بهذه الطريقة، سيكون لذلك تأثير سلبي على علاقاتنا- ان كانت الثنائية او في المنتديات الوطنية”. ووصف مورافيتسكي الاجراءات الاسرائيلية الاخيرة بأنها “عدوانية” وان نتيجتها ستكون “زيادة الكراهية لبولندا والبولنديين في اسرائيل”.

وفي اعقاب المصادقة النهائية للرئيس البولندي اندري دودا السبت على قانون الممتلكات الذي اقره برلمان البولندي، امر وزير الخارجية الاسرائيلية يائير لابيد باعادة السفير الاسرائيلي في وارسو الى اسرائيل، وايضا امر لابيد السفير البولندي في اسرائيل والذي يقضي حاليا عطلة في بلاده عدم العودة الى اسرائيل وقال :”بولندا تحولت الى دولة معادية للديموقراطية لا تحترم أكبر مأساة في تاريخ البشرية”.

من جانبه صرح رئيس الحكومة الاسرائيلية نفتالي بينيت على القرار مساء السبت وقال “اسرائيل ترى بخطورة المصادقة على القانون الذي يمنع اليهود الحصول على تعويضات على الممتلكات التي سلبت منهم فترة المحرقة، وتأسف بسبب حقيقة ان بولندا تختار الاستمرار بايذاء من خسروا عالمهم، الحديث يدور عن قرار مخجل وازدراء مشين لذاكرة المحرقة. هذه خطوة جدية لن تتمكن اسرائيل من مواجهتها على قدم المساواة”.

قانون الممتلكات الجديد يقيد حقوق اليهود على ممتلكاتهم من فترة الحرب العالمية الثانية، بموجب القانون لا يمكن الاستمرار بتقديم دعاوى على الممتلكات قامت المحكمة البولندية باتخاذ قرار بها قبل أكثر من 30 عاما.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة