رئيس الوزراء : طائرة الإجلاء الأولى ستغادر إلى أفغانستان قريباً

كشف رئيس الوزراء البولندي بعد ظهر اليوم الأثنين أن أول طائرة متجهة إلى أفغانستان ستغادر قريباً لإجلاء المتعاونين مع بولندا من الجنسية الافغانستانية  .

وناشد رئيس الوزراء  “السياسيين والشخصيات العامة عدم استغلال الوضع المأساوي في أفغانستان لإثارة المشاعر الاجتماعية”. وأوضح أن “أولويتنا الآن هي ضمان أمن جميع أولئك المرتبطين ببولندا في أفغانستان ، ويجب أن تظل بعض هذه الأنشطة ، سرية”.

وأكد رئيس الحكومة ، عند سؤاله خلال المؤتمر الصحفي يوم الاثنين عن أوضاع البولنديين في أفغانستان ،اشار أنه على اتصال دائم بكل من وزير الدفاع ووزير الخارجية ،واوضح ” أنه كما يعلم الجميع ، فقد تغير الوضع ديناميكيًا للغاية هناك ، وتقوم جميع البلدان الآن بسحب ممثليها وسفاراتها وموظفيها ، وكذلك المتعاونين الأفغان الذين ساعدوا في بعض الأحيان لمدة عام أو عامين أو عشر سنوات كمترجمين فوريين”.

وأكد أنه سيتم ارسال الطائرات ووسائل النقل إلى أفغانستان بالتعاون مع الأمريكيين ، لإحضار كل من يجب إحضاره إلى البلاد ، من البولنديين وكذلك الأشخاص من أفغانستان الذين تعاونوا (…) معنا وعائلاتهم .

وفي وقت سابق من يوم أمس الأحد ، أعلن رئيس الوزراء أن 45 شخصًا تعاونوا مع بولندا ووفد الاتحاد الأوروبي في كابول وأفراد أسرهم قد حصلوا على تأشيرات إنسانية.

واشار نائب وزير الخارجية ، بافاو يابونسكي ، يوم الاثنين ،الى وجود خمسة مواطنين بولنديين في أفغانستان. وأضاف أنهم على اتصال دائم بالقنصل البولندي في نيودلهي ، وكذلك مع السفارات الفرنسية والألمانية والأمريكية في كابول.

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة