بفضل الصحافة .. بعد سنتين ، إحالة 4 عناصر شرطة للمحاكمة بتهمة استخدام العنف المفرط !

 

 

تقدمت مكتب المدعي العام بلائحة إتهامات لـ 4 أفراد من عناصر الشرطة من بينها استخدام العنف المفرط ، والتسبب بـ أذى جسدي لقاصر يبلغ من العام 16 عام .

 

وتعود تفاصيل القضية الى 16 يوليو / تموز من عام 2016 حيث قامت الشرطة في مدينة Bialogard جنوب كوشالين بإعتقال مراهق في 16 من العمر ، واحضاره الى مقر الشرطة في المدينة

 

واتهم المراهق احد افراد الشرطة بـ استخدامصاعق الكهرباءعدة مرات بإجباره على تقديم اعترافات وشهادات حول أفعال لم يقم بها ، فيما شاركه في هذا الفعلعناصر من من نفس قسم الشرطة في غرفة لا يوجد فيها أجهزة كميرا

 

وبعد أيام قليلة من الحادثة تقدمت عائلة المراهق بشكوى ضد عناصر الشرطة ، الا أن فريق التحقيق في الحادثة قال أنه لا يوجد تأكيد حول استخدام الشرطة لصاعق الكهرباء خلال التحقيق ، على الرغم من أن العائلة قدمت لفريق التحقيق تقارير طبية تؤكد تعرض المراهق للتعذيب خلال التحقيق

وبعد ما يقارب من 8 أشهر تم رفع تقرير عن الحادثة دون تقديم أي ادانة لعناصر الشرطة المتهمين في الحادثة

 

 

وتم اثارة الموضوع من قبل الصحافة منتصف العام الماضي ، حيث تم العديد من الوثائق التي تؤكد تعرض المراهق للتعذيب في قسم الشرطة ، كما تم نشر وثائق من التحقيق الداخلي الذي تم اجراءه والذي يظهر عدم الجدية في التحقيق

 

وعلى اثر التقارير الصحفية التي تم نشرها و أعلنت النيابة العامة عن اعادة فتح تحقيق في الحادثة ، وجمع الأدلة التي تظهر تورط عناصر الشرطة في واقعة تعذيب الشاب

 

وبحسب النيابة العامة فإن تهمة التعذيب ستوجه الى أحد عناصر الشرطة الأربعة ، فيما ستوجه تهم إهمال الواجب الى الثلاثة الآخرين بسبب عدم تدخلهم لإيقاف زميلهم ، وعدم التبليغ عن ما حدث

 

ومن الجدير بالذكر أن الشرطي المتهم بالتعذيب متقاعد حالياً ، وتم تكريمه عند نهاية خدمته بـ مكافئة مالية كبيرة

 

ومن الممكن أن يواجه عناصر الشرطة أحكام بالسجن تصل الى 10 سنوات .

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة