بولندا تنشر ألف جندي لمنع دخول المهاجرين العالقين على الحدود البولندية البيلاروسية

قال نائب وزير الداخلية والإدارة في بولندا،ماتشيك فاونتسيك، اليوم الأربعاء، إن السلطات البولندية نشرت ألف جندي على حدود البلاد مع بيلاروسيا بسبب تدفق المهاجرين غير الشرعيين.

<

div class=”b-article__text”>

 وذكر أنه “تم تعزيز الحدود. حرس الحدود مدعومون بألف جندي من الجيش البولندي”. فيما قالت الوزارة في بيان منفصل إن بولندا تعتزم بناء أسوار إضافية على الحدود مع روسيا البيضاء.

وأضاف: “حتى الآن، تم تجهيز نحو 100 كيلومتر [62 ميلا] من الحدود بسياج من الأسلاك الشائكة في المنطقة التي تحرسها الوحدة الإقليمية لحرس الحدود في بودلاسكي”.

ومن المخطط كذلك تجهيز 50 كيلومتر أخرى بسياج في المنطقة الخاضعة للحراسة عن طريق قوات الجيش. كما جاء في البيان.

يوجد حوالي 50 مهاجراً على الحدود البولندية البيلاروسية ، في Usnarz Górny (محافظة Podlaskie) ، معظمهم من أفغانستان والعراق كما يوجد بينهم نساء وأطفال.

هناك الكثير من المعلومات المتضاربة حول الوضع. وتقول وزارة الداخلية والإدارة إن اللاجئين متواجدين في الجانب البيلاروسي.

قال ماتشيك فاونتسيك، نائب وزير الداخلية ،”هؤلاء هم الأشخاص الذين لم يتم قبولهم في بولندا من قبل حرس الحدود . إنهم على الجانب البيلاروسي،و حرس الحدود لن يسمح للمهاجرين غير الشرعيين بدخول بولندا”، كما قال على تويتر إن “الحدود مغلقة وحرس الحدود يدعمه 1000 جندي من الجيش البولندي منذ أسبوع”.

وبدورها ، ذكرت قناة TVN24 أن هؤلاء الأشخاص موجودون في “المنطقة المحرمة .

يقول أحد البولنديين في مقابلة مع RadioZET.pl.”يقوم سكان المنطقة بتقديم المساعدة للاجئين العالقين على الحدود من خلال تقديم الطعام وحفاضات الأطفال خلال الليل إلا أن الأمر صعب جداً بسبب الحصار “.

وسجل حرس الحدود اليوم الاربعاء ، محاولة مامجموعه 138 شخصًا دخول بولندا بشكل غير قانوني. مُنع 130 شخصًا من عبور الحدود وتم اعتقال 8 أجانب.

كما أكدت وزارة الداخلية والإدارة أن حدود الدولة تخضع لمراقبة مستمرة من قبل الدوريات الراجلة وباستخدام المركبات والطائرات التابعة لحرس الحدود. وتستخدم السفن للخدمة في الأقسام التي تمتد فيها حدود الدولة على طول الأنهار أو خزانات المياه.

اتهمت بولندا وليتوانيا المجاورة بيلاروسيا بالسماح للمهاجرين بعبور الحدود لدخول الاتحاد الأوروبي انتقاما لفرض عقوبات اقتصادية شاملة على مينسك.

الرئيس البيلاروسي، بدوره، يجادل بأن حكومته لا تستطيع تعزيز أمن الحدود بسبب العقوبات. وتم اعتقال أكثر من 750 مهاجرا غير شرعي في بولندا على الحدود مع بيلاروسيا.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة