فيروس كورونا في بولندا.. قبل نهاية العام سنصل الى 30 ألف حالة عدوى يومياً !

 

وفقًا للنموذج الذي أعده علماء من جامعة Wrocław للعلوم والتكنولوجيا ، فإن ديناميكيات عدوى فيروس كورونا في بولندا حاليًا مشابهة جدًا لتلك التي كانت موجودة قبل عام ، في منتصف سبتمبر ، من المحتمل أن يصل عدد الإصابات اليومية إلى 500-600 شخص ، وفي نهاية تشرين الثاني (نوفمبر) ، قد يصل العدد إلى أكثر من 30000.

وتم إعداد التحليل ضمن جامعة Wrocław للعلوم والتكنولوجيا بإستخدام حاسوب عملاق متخصص في هذه التحليلات ، حيث تم تحليل آلية إنتشار الفيروس ضمن المجتمع – لى سبيل المثال بين الأسر – حيث تم إعداد هيكل نموذجي يقوم بمحاكات إنتشار العدوى في المجتمع البولندي

تم تصميم آلية التحليل أيضًا من قبل فريقين آخرين من العلماء البولنديين: المركز متعدد التخصصات للنمذجة الرياضية والحاسوبية بجامعة وارسو وفريق من كلية الرياضيات وعلوم الكمبيوتر والميكانيكا بجامعة وارسو و NIZP-PZH.

وبحسب التحليل فإنه في بداية سبتمبر ستكون هناك زيادة في عدد الحالات. – في منتصف سبتمبر ، من المحتمل أن يكون العدد اليومي للإصابة 500-600. بعد ذلك ، ستنمو العدوى بسرعة كبيرة. في أكتوبر ، قد يكون هناك أكثر من 10000 ، وفي نهاية نوفمبر – قد تصل أكثر من 30000 ، وستكون ذروة الموجة الرابعة .

وعن التوقعات حول الوفيات خلال الموجة الرابعة ، تشير الدراسية الى أن هذه الموجة قد تحصد حياة 30-40 ألف شخص

ويشير التقرير أن الأرقام التي تم الإعلان عنها لا تأخذ بعين الإعتبار التغييرات التي يمكن أن تحدث بسبب قيام الحكومة بفرض قيود ،على سبيل المثال ، شرط الحصول على شهادة التطعيم عند الدخول وتناول الطعام في مطعم ، وأضافوا أن “أنواعًا مختلفة من القيود يمكن أن تقلل بشكل كبير من مستوى الإصابة”

في الموجة القادمة من فيروس كورونا ، من المرجح أن يصاب جميع الأشخاص الذين لم يصابوا بفيروس كورونا أو تم تطعيمهم حتى الآن ، وهم ما يمثلون 30 الى 40 بالمائة من المجتمع البولندي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة