نهاية عمليات الإجلاء من أفغانستان..والولايات المتحدة تعرب عن تقديرها لبولندا

أفادت وزارة الخارجية البولندية بعد ظهر الأربعاء زن بولندا قامت بتسيير 12 طائرة إجلاء بولندية ، تقل أكثر من 850 شخصًا ، من كابول إلى بولندا من مختلف دول الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، وشركائهم من أفغانستان.

في أعقاب قرار اتخذه الرئيس أندريه دودا ، توجهت وحدة عسكرية بولندية ، قوامها ما يصل إلى 100 شخص ، إلى أفغانستان لدعم إجلاء المتعاونين الأفغان لبولندا ودول الناتو الأخرى من البلاد.

نفذت القوات البولندية عمليات الإجلاء بواسطة طائرات عسكرية من كابول إلى أوزبكستان ، حيث تم نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى بولندا على متن طائرات LOT البولندية ، هبطت أول طائرة مع من تم إجلاؤهم في وارسو يوم الأربعاء 18 أب/أغسطس. قامت بولندا أيضًا بإجلاء المتعاونين مع الدول الحليفة والمؤسسات الدولية ، بما في ذلك موظفي صندوق النقد الدولي.

قال نائب رئيس وزارة الخارجية مارتسين برزيداتش ، الأربعاء ، إن بولندا لم تعد قادرة على المخاطرة بأرواح الدبلوماسيين والعسكريين في أفغانستان بسبب الوضع غير المستقر في البلاد.

وبدوره قال ،ميخاو دفورتشيك،رئيس مكتب رئيس الوزراء ، صباح الأربعاء ، إن الرحلة البولندية الأخيرة التي تقل أفغان تم إجلاؤهم من كابول ستهبط في مطار وارسو مساء الأربعاء ، وكشف ايقاف رحلات الاجلاء الى بولندا بسبب الصعوبات الأمنية .

كما تحدث الرئيس أندريه دودا يوم الأربعاء مع رئيس أوزبكستان ، شوكت ميرزيوييف ، وشكر بلاده على مساعدتها خلال مهمة الإجلاء من كابول. لأغراض الإجلاء ، سمحت السلطات الأوزبكية لبولندا باستخدام المطار الدولي في نافوي ، حيث مُنحت الرحلات الجوية البولندية الإذن بالتوقف في المطار .

وفي ذات السياق اعرب القائم بالأعمال في السفارة الأمريكية في وارسو يوم الأربعاء عن امتنانه لبولندا نيابة عن الناتو وحلفاء آخرين لـ “الإجلاء البطولي” لأكثر من 700 شخص من كابول .

ونشر  Bix Aliu القائم بأعمال السفارة الامريكية في تغريدة على تويتر “”نحن متحدون في التزامنا بمواصلة مساعدة الأفغان المحتاجين”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة