هجوم يستهدف محيط مطار كابول والبنتاغون يؤكد مقتل جنود أمريكيين

أفادت وكالة أسوشيتد برس أن 12 شخصاً من أفراد الجيش الأمريكى لقوا مصرعهم فى انفجارات يوم الخميس بالقرب من مطار كابول ، عاصمة أفغانستان،اضافة الى عشرات الاصابات، تزامنا مع تواصل عمليات الإجلاء من أفغانستان.

في المجموع ، قُتل ما لا يقل عن 40 شخصًا في انفجارات في كابول يوم الخميس وأصيب 120 آخرون. وفقًا للسلطات الأمريكية ، كان هجومًا انتحاريًا من قبل جهاديي الدولة الإسلامية .

وذكر موقع بوليتيكو الأمريكي ، نقلاً عن مصدر في الإدارة الأمريكية ، أن منفذ الهجوم كان انتحاريًا من تنظيم الدولة الإسلامية ولاية خراسان يقف خلف الانفجارين، ومع ذلك لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم .

وصرح ديون نيسنباوم ، صحفي من صحيفة “وول ستريت جورنال” ، أن التفجير وقع بالقرب من الفندق الذي كان يقيم فيه البريطانيون.

وأعلن نائب وزير الدفاع ، فويتك سكوركيفيتش ، في برنامج “Gość Wydarzeń”،أن” الجنود البولنديين في أفغانستان بأمان،و من المتوقع عودتهم إلى بولندا يوم غد الجمعة “.

وأضاف “جنودنا وقناصلنا السابقون والأشخاص الذين شاركوا بشكل مباشر في الإجلاء في مطار كابول بأمان خارج المدينة”.

من جهتها، دانت حركة طالبان الهجوم معتبرة أن ” استهداف المدنيين الأبرياء عمل إرهابي يدينه العالم بأكمله”. وتابعت الحركة: بمجرد اتضاح الوضع في مطار كابول ورحيل القوات الأجنبية، لن تقع عندنا مثل هذه الهجمات مرة أخرى”، مشيرة إلى أن “وقوع مثل هذه الهجمات نتيجة لوجود القوات الأجنبية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة