نائبة رئيس المفوضية الأوروبية تلتقي بعدد من السياسيين خلال زيارتها إلى بولندا

التقت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية ، فيرا يوروفا ،يوم الأثنين، خلال زيارتها الى العاصمة البولندية وارسو،التي تستغرق ثلاثة أيام ، بأمين المظالم ، مارتسين فيتشيك ، ورئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي ، ورئيس حزب Polski 2050، شيمون هوفينا، وتشمل الزيارة أيضا لقاء مع سياسيين آخرين.

ومن المقرر أن تشارك نائبة رئيس المفوضية الأوروبية في الأول من أيلول/سبتمبر في الاحتفال في احتفالات بولندا بالذكرى الـ 82 لاندلاع الحرب العالمية الثانية في Westerplatte بمدينة غدانسك الساحلية ،وفي احياء الذكرى الـ 41 لاتفاقيات أغسطس 1980.

ونشرت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية فييرا يوروفا على تويتر بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي ، “نواصل الحوار حول سيادة القانون والقضايا المهمة الأخرى لكل من بولندا والاتحاد الأوروبي. لقد ذكرت أن الاتحاد الأوروبي هو مجتمع قانوني قائم على الثقة المتبادلة لذلك ، فإن أحكام الاتحاد الأوروبي يجب احترام محكمة العدل بالكامل “.

وأضافت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية “إنني أتطلع إلى مزيد من التفاصيل حول كيفية قيام بولندا بتنفيذ الأحكام الأخيرة وأنا على استعداد لدعم بولندا في تنفيذ قانون الاتحاد الأوروبي” .

وقال مصدر مقرب من الحكومة البولندية “قرر رئيس الوزراء عقد اجتماع قصير مع المفوضية يوروفا بشأن الشؤون الجارية بمناسبة زيارتها لبولندا التي تتم بمبادرة منها”.

محادثات مع محادثات مع أمين المظالم و رئيس حزب ،Polski 2050.

في وقت سابق ، تحدثت يوروفا مع أمين المظالم ، مارتسين فيتشيك (Marcin Wiącek)،و تناول الحديث مجالات التعاون بين مكتب أمين المظالم (RPO) والمفوضية الأوروبية وهيئات أخرى في الاتحاد الأوروبي. وفق ما صرح به فيتشيك للصحفيين بعد الاجتماع.

وشدد على أنه “كان هناك حديث عن أهم المشكلات المتعلقة بحقوق الإنسان والتي تهم الاتحاد الأوروبي ، كما أن قضية أحكام محكمة العدل الاوروبية(CJEU) المتعلقة بالقضاء تخصهم أيضًا”.

ووفقًا لما أبلغ به أمين المظالم ، فقد حضر الاجتماع أيضًا: Hanna Machińska ، نائبة مفوض حقوق الإنسان ، وMirosław Wróblewski مدير فريق القانون الدستوري والدولي والأوروبي في مكتب المدافعين عن حقوق الإنسان .

والجدير بالذكر أن أمين المظالم المعيّن حديثاً تم استلامه للمنصب في أواخر شهر تموز/يوليو 2021 خلفاً لسلفه آدم بودنار، بتأييد من قبل 380 نائباً في مجلس النواب و Marcin Wiącek (مواليد 1982) أستاذ في جامعة وارسو ، دكتوراه مؤهلة في العلوم القانونية ورئيس قسم حقوق الإنسان في كلية القانون والإدارة بجامعة وارسو. متخصص في القانون الدستوري وحقوق الإنسان.

كما أجرت يوروفا محادثة مع شيمون هووفينا ،رئيس حزب بولندا 2050 حول “التحديات المتعلقة بحرية التعبير والإعلام ، وسيادة القانون و سير عمل المحاكم في بولندا “،وفق مانشره هووفينا على ملفه الشخصي على Twitter.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة