بولندا تتوقع وصول آلاف المهاجرين قادمين من الشرق الأوسط وفق مخطط بيلاروسي

تتوقع الحكومة البولندية أن تتفاقم أزمة الهجرة على الحدود مع بيلاروسيا بعد أن قام نظام لوكاشينكا، بإحضار آلاف المهاجرين جواً ودفعهم نحو حدود الاتحاد الأوروبي، و يعتزم الآن نقل المهاجرين من لبنان وباكستان والمغرب وقطر بحسب ما اشار اليه وزير الداخلية البولندي، ماريوش كامينسكي. 

وتحدث كامينسكي عن خطط بيلاروسيا خلال مؤتمر برر فيه قرار مجلس الوزراء بشأن إعلان حالة الطوارئ على الحدود البولندية البيلاروسية، و وأوضح أن النظام البيلاروسي قام في الأسابيع الأخيرة بنقل حوالي 10.000 شخص إلى بيلاروسيا اغلبهم من العراق ، جاء جزء كبير من اللاجئين من تركيا .

وستكون هذه المرة الأولى التي تفرض فيها بولندا حالة الطوارئ على أراضيها منذ سقوط النظام الشيوعي.

واضاف وزير الداخلية “مؤخراً بدأ نظام لوكاشينكا رحلات منتظمة من لبنان ، حيث يوجد عدد كبير من اللاجئين ، معظمهم من السورييين،كما يعتزم جلب مهاجرين من دول أخرى. كل شيء يتم بفضل الرحلات الجوية المنتظمة لشركات الطيران البيلاروسية”.

وبحسب معلومات من وزارة الداخلية البولندية ، فإن “بيلاروسيا تجري محادثات مع باكستان والمغرب وقطر بشأن تسيير رحلات جوية”.

كما أضاف كامينسكي ، يأتي المهاجرون من روسيا أيضًا إلى الحدود البولندية. كان أحدهم موجودًا في المجموعة المتواجدة في Usnarz Górny.

وابدى وزير الداخليه تفهمه لمدى قلق وتعاطف المواطنين مع مجموعه المهاجرين على الحدود الا أنه قال “إذا فتحنا الحدود ، فسيكون لدينا مئات الآلاف من اللاجئين في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. لا أحد في الاتحاد يريد ذلك “.

من جانبها ناشدت الكنيسة الكاثوليكية في بولندا السياسيين العمل معا على التوصل لحل للتعامل مع دخول المهاجرين بشكل غير قانوني، فيما لايزال مصير مجموعة عالقة عند حدود بيلاروسيا غير محسوم بعد نحو ثلاثة أسابيع تقريبا.

وذكر كبير الأساقفة فويتش بولاك،الاسبوع الماضي، أن ممثلي كل الأطياف السياسية يجب أن تحركهم القيم الأساسية للضيافة واحترام الضيوف. وقال: “يجب ألا يكون أي إنسان بغض النظر عن عقيدته الدينية أو أصله أداة في معركة سياسية”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة