هل ستشمل القيود الأشخاص الحاصلين على التطعيم ؟ وزير الصحة يوضح

 

قال وزير الصحة ، آدم نيدزيلسكي ، إذا تم فرض قيود ، فإنها لن تشمل الأشخاص الحاصلين على التطعيم ، وشدد على أن الملقحين لم يدفعوا ثمن عدم مسؤولية الآخرين.

سُئل رئيس وزارة الصحة في لقاء مع Polsat News عما إذا كان سيتم فرض قيود بسبب زيادة حالات الإصابة بـ COVID-19 ، وما إذا كان الأشخاص الذين تم تطعيمهم ستشملهم هذه القيود ؟

وأكد وزير الصحة أن القيود لن يتم فرضها على الاشخاص الحاصلين على التطعيم ، وأضاف الوزير أن الأشخاص الحاصلين على التطعيم لن يدفعوا ثمن عدم مسؤولية الآخرين.

عندما سئل عما إذا كان سيتم فرض قيود على دخول الاشخاص الغير حاصلين على التطعيم الى دور السيمنا والمطاعم ، فأشار الى أن الحصول على التطعيم سيكون شرط لدخول هذه الأماكن .

وأضاف أنه سيتم التأكد من حصول الشخص على اللقاح من قبل العاملين في دور السينما أو أصحاب المطاعم. – سيكون لديهم الحق في التحقق من جوازات السفر أو شهادات كوفيد – أكد نيدزيلسكي.

كما أفاد رئيس وزارة الصحة أنه تم إعداد البنية التحتية لقراءة رمز التطعيم على الوثائق .

ماذا عن الجرعة الثالثة من اللقاح؟

سُئل نيدزيلسكي أيضًا عن إعطاء الجرعة الثالثة من لقاح COVID-19 لبعض المجموعات , وفقًا لتوصيات المجلس الطبي ووزارة الصحة ، يتم استخدام جرعة إضافية (ثالثة) لـ المجموعات التي لديها ضعف المناعة ، على مدار 28 يومًا على الأقل بعد الانتهاء من التطعيم بجرعتين COVID-19 .

  • لم توافق وزارة الصحة على استخدام الجرعة الثالثة لـ جميع السكان على مستوى البحث العلمي – – قال رئيس وزارة الصحة – وأشار إلى أنه تم إصدار توصية بشأن إعطاء جرعة إضافية للأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة ، وهذا ويغطي مجموعة من 220 ألف شخص. – كما أفاد نيدزيلسكي – تم بالفعل إصدار إحالات إلكترونية لتلقيح هؤلاء الاشخاص .

وأضاف الويزر : أنه يمكن لأي شخص أن يعرف أنه مؤهل للحصول على الجرعة الثالثة قبل مراجعت الطبيب المختص

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة