وزير الداخلية يقترح تشكيل فرقة لمكافحة الفاشية وجرائم الكراهية في البلاد

TVN24

 

 

 

أعلنت وزارة الداخلية البولندية في بيان لها أنّ وزير الداخلية البولندي “يواكيم برودجينسكي” طلب إنشاء فرقة مشتركة بين الوزارات لمواجهة تعزيز الفاشية والأنظمة الشمولية وجرائم أخرى مستوحاة من الكراهية .

وكما ورد في بيان وزارة الداخلية ” فإن الغرض العمل المشترك هو  الوقاية من الفاشية وغيرها من الشمولية والجريمة مستوحاة من الكراهية على أسس وطنية أو إثنية أو عرقية أو دينية أو بسبب عدم وجود المعتقدات الدينية يكون  هناك تطوير لافتراضات التغيرات في الأنظمة القائمة “.

“عدم التسامح مطلقا”

وسيضم الفريق ممثلين عن عدد من الوزارات الأخرى من وزارة الداخلية، ووزارة العدل، ووزارة الخارجية، ووزارة الثقافة، والشرطة، وحرس الحدود، ووكالة الأمن الداخلي، والمدعي العام الوطني. ووفقا للمشروع – يمكن أيضا لممثلي المنظمات غير الحكومية التي تتعامل مع حماية حقوق الإنسان أن يشاركوا في عمل الفريق.

وكان قد قدم وزير الداخلية في شهر كانون الثاني / يناير، معلومات عن الأشخاص والرابطات والتجمعات، التي قد يشتبه في نشرها أنظمة الدولة الشمولية والتحريض على الكراهية، وأعلنت من بين آخرين “عدم التسامح مطلقا” من قبل الحكومة  لأي مظهر من مظاهر الانتشار، والتأكيد، وتمجيد النظم الشمولية الإجرامية”.

 

 

 

وأعلن أيضا عن دعم الشرطة للإجراءات الرامية إلى تفويض جمعية “الفخر والحداثة”، والتي كشف عن أنشطتها في يناير من قبل تقرير بثته قناة ” TVN24″.

وقال رئيس الوزراء “ماتيوش مورافيتسكي” ردا على سؤال الصحفيين في ميونيخ حول هذا الفريق قال “انه مبادرة جيدة جداً وأنا أؤيدها “.

 

وأضاف “هذه مبادرها اعتبرها جيدة لأن أي شر يولد يجب قمعه في مهده “.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة