وزير الداخلية البولندي :نتعامل مع أزمة مهاجرين”مرتقبة”خطيرة في الاتحاد الأوروبي

كشف وزير الداخلية البولندي أن معظم الأفغان الذين يحاولون عبور الحدود البولندية بشكل غير قانوني هم أشخاص موجودون في روسيا منذ سنوات عديدة ،ويعملون هناك ، لكن عُرضت عليهم عروض تسمح لهم بالوصول إلى أوروبا الغربية مقابل مبالغ مالية ،تصل إلى عدة آلاف من الدولارات.

وأشار إلى أن متوسط ​​التكلفة حوالي 5-5.5 ألف دولار لكل شخص واوضح أن عائلة دفعت 40000 دولار للوصول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي .

واضاف وزير الداخلية “أرجو عدم ربط وجود هؤلاء المواطنين على الحدود بالأحداث التي تجري في أفغانستان الآن “.

خلال مؤتمر صحفي ، قال ماريوش كامنسكي “ليس هناك شك” في أن الناس على الحدود يتعاونون مع الخدمات البيلاروسية.

قال كامينسكي “يحقق حرس الحدود لدينا مع الأشخاص الذين تم اعتقالهم على الحدود في الأسابيع الأخيرة تظهر صورة قاتمة إلى حد ما” ،اضاف أن “معظم الأشخاص الذين تم اعتقالهم على الأراضي البولندية عبروا حدودنا بشكل غير قانوني ، ومعظمهم من المواطنين العراقيين الذين سافروا من بغداد إلى مينسك بالطائرة عدة مرات”.

وبحسب وزير الداخلية ، فإننا نتعامل مع احتمال حدوث أزمة خطيرة في الاتحاد الأوروبي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة