حرس الحدود البولندي ينظم رحلات العودة الطوعية لعدد من الأجانب حاملي الجنسية العراقية

اشارت المتحدثة باسم حرس الحدود ، آنا ميخالسكا أن عدداً من الأجانب من بين 84 عراقيا عبروا بشكل غير قانوني الحدود البولندية البيلاروسية ويقيمون في مركز الأجانب في Węgrzyn (Lubuskie Voivodeship) يريدون العودة إلى العراق. وستؤخذ طلباتهم في الاعتبار ، ولكن يجب عليهم أولاً الخضوع لإجراءات تحديد الهوية .

اضافت “سيغادر ثلاثة أجانب بولندا هذا الأسبوع. في النصف الثاني من شهر ايلول/سبتمبر ،و سينظم حرس الحدود رحلة طيران مستأجرة إلى العراق ، ورحلة إلى طاجيكستان ،بالتعاون مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى”.

 

لماذا يريد العراقيون العودة الى وطنهم؟

وأكدت المتحدثة باسم حرس الحدود: حرس الحدود مسؤول عن تنظيم عودة الأجنبي إلى بلد المنشأ، لقد نظمنا دائما هذه الرحلات ، وهذا ليس بالشيء الجديد ،و تظهر معلوماتنا أن المعتقلين في بولندا عاشوا حياة مزدهرة في العراق وكانوا ميسورين. وتختلف الحياة في مركز للأجانب بعيدًا عن الوطن بشكل كبير عن حياتهم اليومية وما وعدهم به نظام لوكاشينكا. 

واشارت أن هناك وحدة خاصة تتعامل مع تحديد هوية الأجانب ، وكذلك تنظيم عمليات العودة الجوية إلى بلد المنشأ.

وتتضمن عملية العودة شراء تذاكر للأجانب الذين يتم إحضارهم ، والضباط (المرافقين – إذا لزم الأمر) والطبيب (إذا لزم الأمر) والحصول على التصاريح المناسبة لعبور الأجنبي عن طريق الجو عبر منطقة مطار تلك الدولة وإخطار الممثلية الدبلوماسية المختصة أو خدمات الهجرة لبلد الأصل الأجنبي حول تاريخ نقل الأجنبي.

 

يتم تغطية تكاليف تنظيم العودة (شراء تذكرة طيران) بنسبة 100٪ من وسائل وكالة فرونتكس أو من الصناديق الأوروبية (عندما لا تستطيع وكالة Forntex تغطية تكاليف العودة).

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة