بولندا تنفي الإساءة “العنصرية” على لاعب مدافع انجلترا

بينت إدارة منتخب بولندا الأول لكرة القدم، إن لاعبيها لم يوجهوا إهانة عنصرية إلى كايل ووكر مدافع إنجلترا وسط شجار جماعي خلال التعادل 1ـ1 بتصفيات كأس العالم لكرة القدم في وارسو الثلاثاء وفقا لما نقلته رويترز.

وأعلن الاتحاد الدولي “فيفا” أنه يحقق في الشجار بين الشوطين بعد اشتباك كميل جليك لاعب بولندا مع ووكر.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن جليك وخز رقبة ووكر لكن لم يكن واضحًا إن كان هذا التصرف فقط الذي تسبب في الشجار. وحصل جليك وهاري مجواير لاعبا إنجلترا على إنذارين.

ولم يوجه غاريث ساوثغيت مدرب انجلترا أي اتهامات مباشرة بالعنصرية خلال مؤتمر صحافي.

وقال المتحدث باسم الاتحاد البولندي للعبة ياكوب كفياتكوفسكي لمحطة “سكاي سبورتس”: تحدثت مع اللاعبين وأنكروا تماما حدوث أي تصرف عنصري، المشاعر كانت مشتعلة وحدث تدافع بين جليك ووكر خلال ركلة حرة. كان التوتر شديدا لكن لا توجد أي عنصرية. تحدثنا مع الحكم الرابع عن ذلك بين الشوطين وتحدثت مع اللاعبين وأبلغوني بعدم حدوث أي موقف عنصري.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة