بقرة بولندية تهرب من الذبح لتعيش وحيدة على جزيرة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

 

 

ثارت بقرة بولندية على المصير المحتوم الذي ينتظر جميع بني جنسها، وهربت أثناء تجهيزها للذبح؛ لكنها فاجأت الجميع بإصرارها على التوجه إلى جزيرة منعزلة.

وذكر البرنامج الإخباري البولندي “wiadomosci” أن عمال أحد المجازر في بولندا تجاهلوا التعليمات المتبعة عند التعامل مع الأبقار المُعَدّة للذبح؛ إذ لم يتبعوا الخطوات المعمول بها لتهدئتها، وأسرعوا إلى رفعها إلى الشاحنة مباشرة.

حطّمت البقرة سياجاً حديدياً قبل أن تقفز في بحيرة قريبة من المجزر تسمى بحيرة نايسا، وتسببت وهي في طريقها إلى البحيرة في كسر ذراع مزارع وإصابته بكدمات في ضلوعه، وراحت البقرة تسبح لمسافة 50 متراً داخل البحيرة؛ حتى وصلت لجزيرة منعزلة. وصرّح باول غوتوسكي -نائب قائد قوات الحماية المدنية- بأن “البقرة كانت في حالة ذعر شديد استحال معها الاقتراب منها بأقل من 70 متراً”.

 

 

 

وتبنّى قضية البقرة الهاربة، السياسي والمغني السابق باول كوكيز، الذي عرض أن ينقذ حياة البقر من الموت؛ إذ اعتبرها “بطلة”؛ بل قال إنه “لو تحلى جميع المواطنين بالإصرار الذي تَحَلّت به هذه البقرة؛ لكانت بولندا دولة أكثر تقدماً”.

 

صحيفة سبق الإلكترونية

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة