رئيس الأساقفة في بولندا : الكحول ليست فيتامين ويجب الحد من توافرها دون سن 21

Foto: Paweł Supernak / PAP

 

 

قدّم الأساقفة في بولندا برنامج الرصانة الوطني للحكومة وهو برنامج للحد من استهلاك الكحول ، يطالبون فيه بأن يكون الكحول متاح فقط من سن 21 -والهدف من ذلك أن الكنيسة تريد الحد من أماكن البيع وزيادة أسعار الكحول .

وأضاف رئيس الأساقفة البولندي  Tadeusz Bronakowski  انه – لن يكون هناك حرية شخصية ووطنية دون رصانة  من قبل البولنديين و ليست هناك حاجة لإقناع أي شخص بأن الرجل الرصين هو نفسه فقط وأنه حر”

وتابع رئيس الأساقفة خلال لقاء له مع راديوبولسكا خلال استضافته في برنامج “Sygnałów dnia”

” يجب أن نذكر المستمعين أن الكحول ليس فيتامين وينبغي أن يكون هذا الوصول المادي والاقتصادي والإعلان محدودة إلى حد كبير “.

وأضاف “استهلاك الكحول في بولندا يتزايد باستمرار وفي بداية القرن العشرين ,تراوح متوسط استهلاك الكحول بين 1-3 لتر للشخص حسب المنطقة  أما حاليا فهو 10 لترات “.

 

وتابع قائلا “الكحول هو مادة ذات تأثير نفسي، بل هو دواء خطير جدا لأنه يباع قانونا نحن لسنا على علم تام بالتهديد الضخم نحن فقط نقولها لبعضنا البعض عندما يتعلق الأمر بأحبائنا أو أنفسنا وعندئذ فقط نرى ضخامة المعاناة التي تلهم تفكيرنا  ” .

وتتمثل إحدى نقاط البرنامج في وضع حد لإمكانية  الشباب من تناول الكحول قبل سن 21 سنة تماما كما هو الحال في الولايات المتحدة  ومع ذلك، ليس هناك بلد أوروبي لديه مثل هذه اللوائح التقييدية.

 

ويوجد بند في البرنامج يقول “يجب على الدولة أن تستفيد أكثر من الأداة التي تنظم السوق من خلال التسعير والسياسة المالية”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة