حرس الحدود البولندي يعثر على قتلى من الجنسية العراقية على الحدود مع بيلاروسيا

اعلن حرس الحدود البولندي ،الأحد، العثور على ثلاث جثث على على الجانب البولندي من الحدود البولندية البيلاروسية ،من الجنسية العراقية بينما أعلنت السلطات البيلاروسية العثور على امرأة عراقية (39 عاما) على بعد متر من الحدود.

كذلك أفاد حرس الحدود البولندي عن العثور على ثمانية مهاجرين منهكين في منطقة أخرى تغطيها المستنقعات قريبة من الحدود.

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي على فيسبوك إنه على اتصال بوزير الداخلية وكذلك بقائد حرس الحدود ،وأنه سيتم التحقيق في الروابط بين هذه “الأحداث الدرامية والاستفزازات البيلاروسية”.

وقال حرس الحدود البولنديون على تويتر أنه سيتم فتح تحقيق في الوفيات.

حالة الطوارئ على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا

تعرضت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ، بولندا وليتوانيا ولاتفيا ، المتاخمة لبيلاروسيا ، لضغوط متزايدة حيث فتحت بيلاروسيا طريقًا خلفيًا للمهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي.

وصفت بولندا وليتوانيا ولاتفيا التدفق الأخير للمهاجرين بأنه “هجوم هجين” نفذه الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بهدف زعزعة استقرار أوروبا والاتحاد الأوروبي.

قبل أسبوع ، أعلنت بولندا حالة الطوارئ على طول الحدود ، ومنعت أي شخص غير مقيم في المنطقة من الوصول إلى المنطقة الحدودية. كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها فرض مثل هذه الإجراءات منذ انتهاء فترة الشيوعية في بولندا في عام 1989.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة