الخارجية البولندية تعرب عن قلقها بشأن الانتخابات الروسية

أعربت وزارة الخارجية البولندية عن قلقها بشأن إضفاء الشرعية على البرلمانيين المنتخبين حديثًا في روسيا بسبب استبعاد أبرز معارضي الكرملين من الاستحقاق الحالي. 

وعبرت وزارة الخارجية البولندية في بيانها يوم الاثنين عن “خيبة أملها من منع السلطات الروسية نشر بعثة مراقبة تابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.

ووفقًا للوزارة ، فإن “مثل هذا الإجراء يدعو إلى التشكيك في نوايا الاتحاد الروسي فيما يتعلق باحترام القيم الديمقراطية ويشكل محاولة غير مبررة لتقويض المعايير التي تم تطويرها بشكل جماعي والتي تنطبق في جميع الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والأمم المتحدة ومجلس أوروبا “.

وقالت الوزارة أيضا إنها لا تعترف بالتصويت الذي أُجري في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في 2014.

وذكر البيان أيضا أن “الوزارة تدين أيضا المنح الجماعي لجوازات السفر الروسية للمواطنين الأوكرانيين وتنظيم التصويت الإلكتروني في إقليم دونباس”.

ومع فرز أكثر من 99٪ من الأصوات ، فاز حزب روسيا الموحدة الحاكم في انتخابات مجلس النواب بالبرلمان ، الدوما ، بحصوله على 49.79 في المائة من الأصوات ، وفقا للجنة الانتخابية الروسية ، وهذه النتيجة تمنح روسيا المتحدة أكثر من ثلثي جميع المقاعد في مجلس النواب المؤلف من 450 عضوًا.

وتزعم المعارضة في البلاد ، بقيادة  المعارض المتواجد في السجن، أليكسي نافالني ، بأن الانتخابات كانت مزورة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة