تأكيد إصابة وزير الصحة البرازيلي المشارك في اجتماعات الأمم المتحدة بفيروس كورونا

أعلن وزير الصحة البرازيلي مارسيلو كيروغا (53 عامًا) ، الموجود في نيويورك ضمن وفد الرئيس البرازيلي  جايير بولسونارو ، يوم الثلاثاء إصابته بفيروس كورونا ، بعد فترة وجيزة من حضوره إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الوزير على شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة به: “أبلغ الجميع أن الاختبارات اليوم كانت إيجابية بالنسبة لفيروس كوفيد -19. سأبقى في الحجر الصحي في الولايات المتحدة ، مع اتباع جميع بروتوكولات الأمن الصحي”.

وقالت الحكومة البرازيلية في مذكرة إن كيروغا الذي تم تطعيمه ضد فيروس كورونا “بخير” وذكرت أن باقي أعضاء الوفد خضعوا لاختبارات تشخيصية وكانت سلبية ، وهذه هي الحالة الثانية لفيروس كورونا في الوفد البرازيلي الذي سافر إلى نيويورك ، وكانت الفحوص قد أثبتت إصابة دبلوماسي شاب من الفريق الذي سافر مبكرًا للتحضير لزيارة بولسونارو في مطلع الأسبوع وخضع للعزل الصحي.

وصل كيروغا إلى نيويورك يوم الأحد على نفس طائرة بولسونارو ، الذي رافقه يوم الاثنين خلال اجتماعه الثنائي مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

في وقت لاحق ، التقى بباحثين برازيليين يعملون في الولايات المتحدة وحضر مأدبة عشاء أقيمت لـ بولسونارو في المقر الرسمي للسفير البرازيلي لدى الأمم المتحدة.

وفي يوم الثلاثاء ، رافق كيروغا،رئيس البرازيل بولسونارو إلى الجلسة العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة ، حيث التقوا برئيس بولندا ، أندريه دودا ، والأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش.

وكان الرئيس البرازيلي، المشكك في جدوى اللقاح، تحدى قواعد الأمم المتحدة التي طلبت من جميع الحاضرين في التجمع التطعيم. وتفاخر بعدم حصوله على اللقاح.

وقال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، إن حكومته “تعارض الشهادة الصحية لكنها تؤيد حملات التطعيم ضد فيروس كورونا”.

وأشار إلى أنه “سيكون آخر برازيلي يتلقى اللقاح”، لكنه أكد أمام الوفود أن “برنامج التطعيم في البرازيل يتقدم بوتيرة سريعة”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة