وزير الخارجية البولندي يلتقي نظيره الروسي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها 76 بنيويورك

التقى وزير الخارجية البولندي، زبيغنيف راو ، في نيويورك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها السادسة والسبعين بنيويورك وهو الاجتماع الأول بين الجانبين على هذا المستوى منذ عام 2019.

وبحسب البيان الرسمي لوزارة الخارجية ، فإن الاجتماع بين راو ولافروف يتعلق بتولي بولندا المقبل لرئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وجاء في البيان “فيما يتعلق بالتحضيرات لتولي بولندا رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في يناير 2022 ، التقى وزير الخارجية زبيغنيف راو ، الذي شارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة ، اليوم بوزير خارجية الاتحاد الروسي ، سيرغي لافروف”.
واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية البولندية ،ووكاش ياسنا ، إلى أن الاجتماع جاء نتيجة “التفاهم المتبادل بين الجانبين بأن مثل هذا الاجتماع مهم نظرا لتولي الرئاسة،وسيكون له معنى جيد على هامش المناقشة العامة”.

 

وبدورها قالت وزارة الخارجية الروسية أن محادثات لافروف مع راو كانت تتعلق بإمكانية زيادة فعالية أنشطة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ،وأن موسكو تأمل في أن تساهم رئاسة بولندا في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في استعادة دور المنظمة كمنصة حوار متكافئ وتفاعل بناء في إطار جدول أعمال موحد.

واضافت الخارجية الروسية”جرى تبادل لوجهات النظر حول الوضع في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وطرق حل المهمات التي تواجهها”.

وتابعت: “ومن الجانب الروسي، تم تركيز الاهتمام بشكل أساسي، على مناقشة إمكانيات زيادة كفاءة المنظمة من أجل استعادة دورها كمنصة للحوار المتكافئ والتفاعل البناء في إطار أجندة موحدة”.

وأشار البيان إلى أن الطرفين في المحادثات تطرقا إلى بعض القضايا في العلاقات الروسية البولندية.

ومن الجدير بالذكر أن بولندا ستتولى رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، في 1 كانون الثاني/يناير 2022.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة