fbpx

وزير الخارجية البولندي :بولندا تؤيد قرارا مستقلا حول سوريا

Foto: PAP

 

 

 

أعرب وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش الأربعاء من نيويورك عن قلقه إزاء انتهاكات حقوق الإنسان فى سوريا هذا البلد الذي مزقته الحرب وأعلن أن بلاده تؤيد قرارا حول عمليات القتل الجارية للمدنيين في سوريا.

وقال تشابوتوفيتش “أن بولندا تؤيد قرارا حول هذه القضية، وتشارك بنشاط فى صياغة الوثيقة”، مضيفا ان “الهدف الرئيسى للوثيقة هو التوصل الى وقف لإطلاق النار والهدنة والسماح بتسليم مساعدات انسانية ” .

وأضاف وزير الخارجية ” انه يتعين على مجلس الامن حماية السيادة وحل النزاعات بالوسائل السلمية”.

وأشار رئيس الدبلوماسية البولندية إلى الذكرى السنوية لتحرير الكويت، مؤكدا أن الجيش البولندي يشارك فيه أيضا،و ساهمت بولندا في تعزيز النظام والقانون الدولي. وتحدث الوزير البولندي ايضا عن “الدور الغامض لروسيا” في سوريا التي لم تتحدث في مجلس الأمن عن تأييدها للقرار الخاص باستخدام الاسلحة الكيميائية في سوريا والتي تظهر مشاكل جديدة.

 

 

وأثناء حديثه عن ضم روسيا للقرم في عام 2014، أضاف أنه من الأهمية بمكان أن تمتثل البلدان للقانون الدولي والسلامة الإقليمية.

واضاف “يجب ان نتأكد من ان [الدول] تتبع القانون الدولي واعمال روسيا المتعلقة بمنطقة شبه جزيرة القرم ودعم موسكو للانفصاليين في منطقة دونباس التي مزقتها الحرب في اوكرانيا تنتهك هذا القانون”.

وقال تشابوتوفيتش ” ان بولندا تعلق على أهمية احترام مبدأي السيادة والسلامة الإقليمية  وقال”نعتقد أن هذه ليست مجرد قضايا تاريخية”.

وخلال زيارته الى نيويورك، أجرى وزير الخارجية البولندي ايضا محادثات ثنائية مع نظيره السلوفاكى Miroslav Lajcak ، وهو رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووزير خارجية ساحل العاج Marcel Amon Tanoh.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة