تجديد الترخيص البولندي لقناة الأخبار التلفزيونية TVN24 المملوكة للولايات المتحدة

جددت الجهة المنظمة لوسائل الاعلام في بولندا (KRRiT) ،يوم الأربعاء، ترخيص البث للقناة الاخبارية TVN24 المملوكة لشركة ديسكفري الأمريكية  قبل أربع أيام من انتهاء ترخيصها،و وفي الوقت نفسه ،سيطلب من هيئة البث الأمريكية تعديل هيكل ملكية أعمالها بحيث تتوافق مع القانون المحلي.

تم التصويت لصالح تمديد رخصة التشغيل للمحطة المملوكة لشركة ديسكفري الأمريكية بأغلبية الاعضاء و معارضة واحدة.

وقالت تيريزا بريكزينيسكا ،المتحدثة باسم KRRiT “اليوم ، أكمل المجلس الوطني للبث الإجراءات المتعلقة بترخيص برنامج TVN24 الإخباري”.

وأضافت أنه “تحققت أغلبية مطلقة – أربعة لصالح منح الترخيص وواحد ضده”.

قبل التصويت ، تبنى KRRiT بالإجماع قرارًا بشأن “اتخاذ إجراءات لتنظيم قواعد بث البرامج الإذاعية والتلفزيونية في بولندا فيما يتعلق بإمكانيات عمليات الكيانات من خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية”.

وصرح المستشار الرئاسي بافاو موتشا أن مستشارية الرئيس “ستحلل قرار” مجلس البث الوطني.

وقال نائب وزير الخارجية Szymon Szynkowski Vel Sękأن بعد صدور قرار تمديد الرخصة ، ما زالت الشكوك تدور حول “كيفية تحايل مالك قناة TVN24 على أحكام القانون “.

في منتصف أغسطس / آب ، اعتمد مجلس النواب في البرلمان تعديلاً على قانون البث البولندي الذي طرحه نواب من حزب القانون والعدالة المحافظ الحاكم. وهي تحدد أن الكيانات التي يقع مقرها الرئيسي في دول المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA) فقط هي التي يمكن منحها ترخيص البث ، بشرط ألا تعتمد على كيانات من خارج المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

أدى التعديل ، جنبًا إلى جنب مع محاولة  قناة TVN24 لتجديد الترخيص ، إلى زيادة المخاوف في بولندا من أن الحكومة ، من خلال سلطات الدولة ، كانت تحاول إسكات وسائل الإعلام التي تنتقدها.

 

يأتي مشروع القانون بعد موافقة الحزب الحاكم في مجلس النواب بالبرلمان على مشروع قانون يجبر شركة ديسكفري التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها على بيع حقوق بثها الإذاعي في بولندا، مما أثار رد فعل قوي من مسؤولي الاتحاد الأوروبي والبيت الأبيض. ورفض مجلس الشيوخ مشروع القانون، بينما ألمح الرئيس أندريه دودا إلى أنه قد يستخدم حق النقض ضده.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة