بولندا تؤكد “تورط” السلطات البيلاروسية في افتعال أزمة المهاجرين على الحدود

قال المتحدث باسم الخدمات البولندية الخاصة أن بحوزتهم معلومات وأدلة على أن السلطات البيلاروسية “متورطة بشدة” في نقل مجموعات من المهاجرين إلى الحدود البولندية البيلاروسية.

وكشف ستانيسواف جارين في راديو بولندا العام يوم الخميس إن الخدمات البيلاروسية تعمل “كمرشدين للمهاجرين” على الحدود البولندية.

وقال جارين: “لدينا أيضًا دليل على أن الهياكل الرسمية البيلاروسية متورطة بشدة في نقل مجموعات من المهاجرين إلى الحدود البولندية البيلاروسية”.

وتابع أن “كل هذا يشير ويثبت أن خدمات الدولة البيلاروسية متورطة في محاولة زعزعة استقرار الحدود البولندية البيلاروسية”.

وقال جارين أيضًا إن بولندا تشهد حاليًا حوالي 200 محاولة لعبور حدودها بشكل غير قانوني من بيلاروسيا يوميًا،اضافة الي احتجاز المتورطين بتسهيل الهجرة الغير شرعية.

وقال المتحدث “الأرقام تظهر بوضوح أننا نتعامل مع ضغط هجرة مصطنع على بولندا ،و إن وجهة المهاجرين هي الدول الغنية في أوروبا الغربية”.

واوضح ستانيسواف جارين إن نظام لوكاشينكا يتعامل مع هذه المشكلة بجدية بالغة ،حيث يمكن للمرء أيضًا أن يلاحظ على الحدود مع بيلاروسيا ، وجود تشكيلات عسكرية غير نمطية ، لا تتعلق بحماية الحدود – هؤلاء جنود من وحدات محمولة جواً يقومون بمهام قتالية نموذجية”.

منذ بداية ايلول/سبتمبر ، أبلغ حرس الحدود عن ما يقرب من 5000 محاولة دخول غير شرعي من بيلاروسيا.

اتهمت بولندا ودول البلطيق الحكومة البيلاروسية بدفع المهاجرين ، ومعظمهم من الشرق الأوسط ، عبر حدودها في محاولة لزعزعة استقرار كل من جيرانها والاتحاد الأوروبي.

ولوقف تدفق المهاجرين إلى البلاد ، أقامت بولندا مؤخرًا سياجًا على طول حدودها مع بيلاروسيا وأعلنت حالة الطوارئ في بعض المناطق الحدودية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة