الحكومة البولندية توصي بتمديد حالة الطوارئ على الحدود البولندية البيلاروسية

أعلن المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر أن مسألة تمديد حالة الطوارئ ستتعامل معها الحكومة خلال اجتماع يوم الثلاثاء ، وأضاف أن الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية لا يزال خطيرًا ويتطلب إجراءات خاصة.

أدرج رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي موضوع تمديد حالة الطوارئ على جدول أعمال مجلس الوزراء ليوم الغد الثلاثاء ،ونشر على تويتر تغريدة جاء فيها “لا يزال الوضع على الحدود البولندية البيلاروسية خطيرًا للغاية ويتطلب إجراءات خاصة”.

كما أعلن وزير الداخلية ،ماريوش كامينسكي ، في وقت سابق من يوم الاثنين أنه سيوصي الحكومة بتمديد حالة الطوارئ لمدة 60 يومًا أخرى.

قال وزير الداخلية  في مؤتمر صحفي أن حرس الحدود البولندي يتعرض للعديد من الاستفزازات من جانب حرس الحدود البيلاروسي “حيث يصوبون الاسلحة نحو حرس الحدود البولندي ،ويلقمون أسلحتهم استعداداً لإطلاق الرصاص ، حتى الآن ، هذه الطلقة لم تطلق (…)،،وأحياناً يقومون بإطلاق أعيرة نارية في الهواء، كما يتم وضع بعض الطرود ، أيا كان ما تحتويه ، ثم يهرب الجندي البيلاروسي بسرعة ، مما يشير إلى أنه سيكون هناك انفجار في لحظة ،إننا نتعامل مع مثل هذه المواقف كل اليوم “.

واضاف وزير الداخلية” تعني هذه الأوضاع أنني بصفتي وزير الداخلية المسؤول عن أمن حدودنا ، سأرفع توصية إلى مجلس الوزراء بخصوص تمديد حالة الطوارئ “.

وفرضت بولندا حالة الطوارئ في المنطقة الحدودية مع بيلاروسيا ، أي في جزء من مقاطعتي بودلاسكي ولوبلسكي ، منذ 2 ايلول/سبتمبر. وهي تغطي 183 مدينة (115 في محافظة بودلاسكي و 68 في مقاطعة لوبلسكي) لمدة 30 يومًا بموجب مرسوم الرئيس أندريه دودا ، الصادر بناءً على طلب مجلس الوزراء.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة