بولندا تتمسك بموقفها و تقدم اقتراحاً جديداً للتشيك لحل النزاع حول منجم Turów

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي إنه تم عرض اقتراح جيد على التشيك فيما يتعلق بمنجم Turów  لاستخراج الفحم الحجري البني (Lignite) ،المتنازع عليه ولكن من غير المرجح أن يتم قبوله قبل انتخابات مجلس النواب المقبلة في التشيك، المقررة في 8 و 9 أكتوبر القادم.

والجدير بالذكر أن محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي (CJEU) أمرت الحكومة البولندية في 20 ايلول/سبتمبر ، بدفع غرامة يومية قدرها 500000 يورو لعدم تنفيذها القرار الصادر بتاريخ 21 ايار/مايو الذي يطالب بوقف العمليات في منجم Turów، والذي يقع على الحدود مع ألمانيا والتشيك.

وقد لجأت السلطات التشيكية إلى المحكمة بسبب مزاعم أن المنجم له تأثير سلبي على المياه الجوفية المحلية.

وفي كانون الثاني/يناير بداية هذا العام، قامت بلدية زيتاو الألمانية، التي تقع أيضاً على الحدود البولندية، برفع دعوى ضدّ المنجم للأسباب نفسها التي قدّمتها براغ.

في أعقاب قرار محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي (CJEU) ، قالت الحكومة البولندية إنها لن تغلق المنجم المتنازع عليه ، وبدأت يوم الجمعة الجولة 13 من المحادثات مع التشيك بشأن هذه القضية.

في رأي مورافيتسكي فإن بولندا قدمت اقتراحًا جيدًا جدًا للتشيك فيما يتعلق بـ Turów.

وقال يوم الأحد “بموجب هذا الاقتراح ، يمكن لسكان المناطق الحدودية الاعتماد على دعم مالي حقيقي من الجانب البولندي فيما يتعلق بالمشاريع المتعلقة بالمياه ، وإنشاء استثمارات أخرى”.

وفي الوقت نفسه قال إنه سيكون “من الصعب على الأرجح” التوصل إلى اتفاق بشأن Turów قبل الانتخابات التشيكية ، “لأن جيراننا التشيك يسترشدون بمنطق الانتخابات … الذي يخلو من الاستعداد للتوصل إلى اتفاق”.

وتعتمد بولندا على الفحم الحجري كمصدر للطاقة، وتجاهلت تحذير محكمة العدل الأوروبية السابق، قناعة أنها قادرة على التوصل إلى اتفاق ينهي الخلاف مع جيرانها التشيكيين والألمان.

وتنتج بولندا نحو 70 بالمئة من التيار الكهربائي فيها بالاعتماد على الفحم الحجري وكانت الدولة الأوروبية الوحيدة التي لم تلتزم الهدف الأوروبي في 2019 لبلوغ مرحلة “صفر انبعاثات كربونية” في 2050.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة