بيلاروسيا تنفي تورطها بأزمة الهجرة و تتهم الدول المجاورة باتباع سياسة المواجهة !

صرح رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو بأن البلدان المجاورة اختارت سياسة المواجهة تجاهنا، جاء ذلك وفق ما أوردته وكالة أنباء (بيلتا نيوز) البيلاروسية، خلال لقائه كبار مسؤولي إنفاذ القانون في البلاد اليوم الاثنين.

وقال لوكاشينكو إن الوضع في عدد من البلدان المجاورة غير مواتٍ لبيلاروسيا، مضيفا: نحن بحاجة لتقييم الوضع على حدود الدولة.

واختتم تصريحاته بمطالبة كبار مسؤولي إنفاذ القانون عدم التركيز على الوضع مع المهاجرين فقط، قائلا: لدينا قضايا أخرى خطيرة للغاية.

بيلاروسيا غير مسؤولة عن أزمة المهاجرين! 

أعلن مسؤول في مجلس الأمن البيلاروسي أن بولندا وليتوانيا تواصلان محاولاتهما لطرد آلاف اللاجئين إلى بيلاروس، دخلوا أراضيهما.

وفي تصريحات متلفزة قال ألكسندر فولفوفيتش سكرتير المجلس إن حرس الحدود البيلاروسي منع أكثر من 700 محاولة من هذا النوع خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح أن السلطات البولندية والليتوانية حاولت خلال تلك الفترة طرد أكثر من 8,5 ألف لاجئ إلى أراضي بيلاروس، مشيرا إلى أن اللاجئين يتعرضون للضرب والصعق بالكهرباء يوميا”.

وأشار إلى أن بيلاروس ليست مسؤولة عن تدفق المهاجرين الذين يتسللون إلى دول شرق أوروبا عبر أراضي بلاده.

ونفى الاتهامات الغربية لبيلاروسيا بأنها تستخدم اللاجئين سلاحا في “حرب هجينة” ضد الغرب، مضيفا أن المشكلة تحتاج إلى جهود دبلوماسية والجلوس إلى طاولة المحادثات من أجل إيجاد حل يناسب جميع الأطراف.

وبدوره  قال نائب وزير الداخلية البيلاروسي Mikałaj Karpiankou في التلفزيون الرسمي مساء الأحد إن المهاجرين الذين أُعيدوا إلى بيلاروسيا هم إرهابيون ومتطرفون محتملون وراءهم أجهزة المخابرات الغربية.

ترفض السلطات البيلاروسية الاتهامات ، وتقوم وسائل الإعلام الحكومية باستمرار ببناء رواية مفادها أن الدول المجاورة ، بولندا وليتوانيا ولاتفيا ، تتصرف بشكل غير قانوني ، منتهكة حقوق المهاجرين.

وفي الوقت نفسه ، يمكن رؤية المهاجرين غير الشرعيين في شوارع المدن البيلاروسية ،ويتم نقلهم ضمن مجموعات بواسطة سيارات الأجرة أو الحافلات الصغيرة الى حدود الدول الأوروبية .

وشهدت المنطقة موجات من المهاجرين القادمين من الشرق الأوسط، ما دفع ببولندا وليتوانيا و لاتيفيا إلى رفع حالة الطوارئ في البلاد استعدادًا لصد هذه الموجات، منذ بداية أيلول/ سبتمبر الحالي.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة