منظمات إغاثة تحذر من كارثة إنسانية على الحدود بين بولندا وبيلاروس

حذرت منظمات إغاثة من إمكانية حدوث كارثة إنسانية على الحدود بين بولندا وبيلاروس، في ظل تدفق المهاجرين من الشرق الأوسط في محاولة لدخول الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماريا زلونكيفسكي، وهي تعمل مع منظمة جروبا جرانشا المؤسسة حديثا لرصد الوضع على الحدود البولندية، لوكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ”، إنه في ظل الصقيع أثناء الليل، واقتراب فصل الشتاء، تتزايد صعوبة الأوضاع بالنسبة للمهاجرين.

وأضافت: “نطالب الحكومة البولندية بالسماح للأطباء والمسعفين بالوصول إلى الحدود، وإلا سنعثر على كثير من الجثث عندما يأتي الربيع”.

يذكر أن عدة مهاجرين لقوا حتفهم بالفعل في منطقة الحدود خلال الأسابيع الأخيرة.

وتتهم الحكومة في وارسو رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو بمساعدة اللاجئين من مناطق الصراع على الوصول إلى الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، بهدف إحداث أزمة.

وكان لوكاشينكو أعلن في نهاية مايو الماضي أن بيلاروس لن تمنع المهاجرين من عبور أراضيها والتوجه إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك ردا على فرض عقوبات أوروبية مشددة على بلاده.

د ب أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة