بولندا ترسل للمهاجرين على الحدود “رسائل نصية” تدعوهم للعودة إلى مينسك

أبلغ وزير الداخلية البولندي ، ماريوش كامينسكي ، أن المهاجرين المتواجدين على الحدود البولندية البيلاروسية يتلقون رسائل نصية  باللغة الانجليزية من الخدمات البولندية على هواتفهم المحمولة “تحذرهم من أن دخولهم البلاد غير قانوني وأن عليهم “العودة إلى مينسك!” .

وأثارت خطوة مينسك العام الجاري، بالسماح للعديد من المهاجرين من الشرق الأوسط وآسيا، الذين يأملون في الوصول إلى أوروبا لاستخدام بلادهم كدولة عبور، قلق جيرانها في الاتحاد الأوروبي، مثل بولندا ودول البلطيق.

ويتهمون بيلاروس بالهجوم لأن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على مينسك بسبب إجراء انتخابات مزورة العام الماضي ثم قمع المحتجين ضدها.

وترك الاشتباك مجموعة واحدة على الأقل من المهاجرين محاصرة على الحدود البولندية البيلاروسية، حيث رفضت بولندا السماح لهم بالدخول ورفضت بيلاروس السماح لهم بالعودة. وأثار الوضع قلق النشطاء، خاصة مع بداية فصل الشتاء.

لكن بولندا لا تزال مصممة على إبعادهم، كما تم إعلان حالة الطوارئ على الحدود، مما يبقي الصحفيين والنشطاء بعيدا. وأثار هذا بدوره مخاوف من إعادة القوات البولندية لطالبي اللجوء.

ومن الرسائل الموجهة الى المهاجرين : “الحدود البولندية مغلقة. أخبرتك السلطات البيلاروسية بالأكاذيب. ارجع إلى مينسك!  لا تأخذ أي حبوب من الجنود البيلاروسيين” ، وايضاً ،(الحدود البولندية محمية بإحكام. السلطات البيلاروسية أخبرتك بالكذب. ارجع إلى مينسك!

“عبور الحدود البولندية لن يساعدك في الوصول إلى ألمانيا” ، “تدهور الأحوال الجوية يشكل خطرًا على صحتك وحياتك. محاولات الاختباء والنوم في الهواء الطلق قد تنتهي بشكل مأساوي بالنسبة لك” ، “لا تأخذ حبوبًا أو أي شيئ  أُعطي لك في بيلاروسيا. يمكن أن تتعرض للتسمم “،” لا تجازف ، ارجع إلى مينسك! عد إلى المنزل! احمِ حياتك وصحتك! ” .

ويحتوي نص الرسائل على رابط إلى الموقع الإلكتروني الحكومي ، يشرح عن خطر عبور الحدود بشكل غير قانوني بخمس لغات – الإنجليزية والعربية والروسية والفرنسية والبولندية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة