حرس الحدود يعلن إنقاذ حياة مهاجرة غير شرعية تبلغ من العمر 17 عام على الحدود البولندية – البيلاروسية !

 

لولا رجال الإطفاء وضباط حرس الحدود ، لكان مهاجر من الكونغو يبلغ من العمر 17 عامًا قد مات بسبب انخفاض حرارة الجسم في المستنقعات ، وتم نقله الى المستشفى حيث كان يعاني من انخفاض في درجة الحرارة ، اليوم يشعر بتحسن وينتظر اللجوء في أحد مراكز اللاجئين الخاضعة للحراسة ، بحسب صحيفة “Fakt” اليومية.

وبحسب الصحيفة ، شق الشاب طريقه من بيلاروسيا إلى بولندا مع مجموعة من السوريين ، في 19 سبتمبر / أيلول ، عثر رجال الإطفاء وحرس الحدود على مجموعة من المهاجرين عالقين في مستنقع في منطقة نهر سوبرايل في ، وتم نقلهم جميعاً الى المستشفى بسبب وضعهم الصحي المتدهور .

ونقلت الصحيفة عن حرس الحدود البولندي أنه تم على الفور البدأ في إجراءات اللجوء الخاصة بالفتاة ، فيما تولى حرس الحدود المسؤوليه القانونية لـ الفتاة ، كونه لا يوجود معلومات حول ما حدث لعائلتها

الحرب الأهلية مستمرة في الكونغو منذ 20 عامًا ، إلى جانب الفقر والأوبئة المنتشرة بشكل كبير – بحسب صحيفة Fakt.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة