حرس الحدود : تم إعتقال أكثر من 160 شخص بتهمة مساعدة المهاجرين غير الشرعيين على تجاوز الحدود !

 

اعتقل حرس الحدود أكثر من 160 شخصا منذ أغسطس الماضي لمساعدتهم أشخاص في العبور غير قانوني للحدود البيلاروسية ، ويواجه جميعهم تهم بـ إرتكاب المشاركة في فعل إجرامي – بحسب الناطقة باسم الأمن العام الملازم ثاني آنا ميشالسكا

من أغسطس / آب إلى نهاية سبتمبر / أيلول ، احتجز ضباط حرس الحدود 164 شخصًا يشتبه في قيامهم بالمساعدة في عبور الحدود بشكل غير قانوني

تم اعتقال معظم الأشخاص من قبل حرس الحدود Podlaska ، الذي يحمي أطول جزء من الحدود مع بيلاروسيا ، 135 شخصًا حاولوا في أغلب الأحيان نقل المهاجرين غير الشرعيين إلى البلاد أو إلى دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وقعوا في أيدي حرس الحدود .

على الحدود مع ليتوانيا ، تم اعتقال 25 شخصًا للمساعدة في عبور حدود الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني ، في وقت تشهد فيه دول البلطيق حركة عبور غير شرعية جماعية من بيلاروسيا بهدف الوصول الى دول الإتحاد الأوروبي

العدد الأكبر من الأشخاص الذين تم القبض عليهم يحملون جنسية بيلاروسيا ( 32 شخص ) يليهم الأوكرانيون ( 28 شخص ) ، بولنديين (24 شخص ) ، سوريين ( 23 شخص ) ، عراقيين ( 12 شخص ) ، طاجيكستان ( 10 أشخاص ) ، تركيا ( 7 أشخاص ) ، رومانيا ( 6 اشخاص ) ، بالإضافة إلى خمسة أشخاص يحمل كل منهم الجنسية الألمانية والبيلاروسية التشيك واليونان وفنلندا.

تم اتهام المعتقلين بارتكاب جريمة بموجب الققرة 264 من قانون العقوبات والتي تنص على أن “كل من يرتب لأشخاص آخرين عبور حدود جمهورية بولندا خلافًا للوائح ، يخضع لعقوبة الحرمان من الحرية ( السجن ) لمدة تتراوح بين 6 أشهر و 8 سنوات”.

وتم على الفور إصدار قرار ضد جميع لأجانب المحتجزين بتهمة المساعدة في عبور الحدود بطريقة غير قانونية ، والمقيمين في بولندا بطريقة قانونية ، يلزمهم بمغادرة البلاد الى بلدهم الأصلي خلال 48 ساعة ، إضافة الى أنهم ممنوعون من دخول دول شنغن لمدة 5 سنوات.

وقال رئيس وزارة الداخلية والإدارة ، ماريوش كامينسكي ، في مجلس النواب يوم الخميس إن “هناك 4000 ضابط من حرس الحدود على الحدود البولندية البيلاروسية إضافة الى 2500 جندي ، وعدة مئات من رجال الشرطة من وحدات الوقاية ومكافحة الإرهاب”.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة