نظام أمن حدودي عالي التقنية لمنع المهاجرين من دخول الاراضي البولندية

قال وزير الداخلية البولندي، يوم الاثنين ،إن بولندا تسعى لتعزيز حدودها بنظام من أجهزة استشعار وكاميرات الحركة كالنموذج المتواجد على الحدود اليونانية مع تركيا في الوقت الذي تواجه فيه تدفقا كبيرا للمهاجرين من بيلاروسيا.

وبدأت بولندا في في أغسطس / آب ، بناء سياج من الأسلاك الشائكة على طول حدودها مع بيلاروسيا للحد من المعابر الحدودية غير القانونية على الرغم من الانتقادات التي وجهت لها بسبب تعرض بعض المهاجرين إلى معاملة غير إنسانية.

وقال وزير الداخلية البولندي ماريوش كامينسكي في مقابلة مع مجلة “Sieci” اليمينية: “نحن نبني محيطًا – نظامًا لأجهزة استشعار الحركة بكاميرات حرارية – يظهر على الفور وبدقة مكان تجمع الناس”.

وأضاف أنه تم اتخاذ قرار سياسي لضمان التمويل المناسب للمبادرة وأن الحدود الجديدة ستكون مماثلة لتلك الموجودة على الحدود اليونانية التركية .

وأشار إلى أنه سيكون من الصعب للغاية عبور الحاجز ، ومع كل محاولة ، ستصل المعلومات على الفور إلى حرس الحدود.

تختبر اليونان نظامًا آليًا عالي التقنية للمراقبة على حدودها البرية مع تركيا في منطقة إيفروس الشمالية الشرقية ، والذي تم الانتهاء منه في أب/أغسطس ، ويشمل الكاميرات والطائرات بدون طيار وأجهزة استشعار الحركة والرادار الذي يوفر المعلومات إلى برجين للمراقبة على الحدود.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة