رئيس النمسا يفتتح معرضاً جديداً في متحف أوشفيتز بيركيناو جنوب بولندا

حضر الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلن،  يوم الإثنين، افتتاح معرض نمساوي جديد فيالموقع التذكاري لمعسكر الأعتقال أوشفيتز بيركيناو تحت عنوان “Far Removed – Austria and Auschwitz”.

ويسلط المعرض الجديد الضوء على دور النمساويين في الفظائع التي ارتكبتها النازيون .

صرح الرئيس النمساوي في موقع معسكر الموت الألماني النازي السابق في أوشفيتز أنه من واجب الشعب النمساوي أن يتذكر الضحايا وتذكير العالم بأن الجناة هم أيضًا جزء من المجتمع النمساوي.

واضاف فان دير بيلن أن” الجناة قد شكلهم المجتمع النمساوي وأن العنصرية ومعاداة السامية والاشتراكية الوطنية لم تسقط من السماء”.

وأكد على ضرورة ” ألا يعيد التاريخ نفسه يعني ليس فقط مكافحة معاداة السامية و النزعة القومية ، ولكن أيضا النضال من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

وسبق أن أوضح المكتب الرئاسي في قصر “هوفبورج” في فيينا، أن الزيارة تستهدف تعزيز العلاقات الثنائية النمساوية البولندية وبحث تطوير التعاون المشترك في مجال مواجهة أزمة تغير المناخ العالمية.

وأشار المكتب إلى أن الرئيس النمساوي سوف يتلقى نظيره البولندي أندريه دودا وأعضاء الحكومة في مباحثات حول العديد من الملفات الدولية الهامة مثل أزمة جائحة كورونا ودعم التنسيق الأوروبي في مواجهة أزمة الهجرة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة