رئيس المجلس الأوروبي يحذر بولندا من «تجاوزات معادية للسامية»

0
consilium.europa.eu

 

 

 

حذر رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، الجمعة، بولندا من ارتكابها «تجاوزات معادية للسامية» وتصرفات أخرى يمكن أن تهدد مكانة وارسو على الصعيد الدولي.

وقال توسك، وهو رئيس وزراء بولندي سابق، إنه أبلغ رئيس الوزراء البولندي الحالي، ماتيوش مورافيتسكي، على هامش قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل عن موجة «تسونامي» من الانطباعات السلبية التي تتكون حول وارسو.

وأجاب توسك عندما سئل عن التوتر بين بولندا والاتحاد الأوروبي: «أبلغت السيد مورافيتسكي أن الوضع خطير جدا، ويؤثر بشكل مباشر على مصالح بولندا وسمعتها ومكانتها في العالم».

وأشار توسك إلى أن هناك «موجة يجب أن تتوقف (…) من التجاوزات غير الحكيمة المعادية للسامية عبر تصريحات تطلق في بولندا».

وواجهت حكومة بولندا اليمينية موجة غضب دولية بعد سن تشريع يعاقب من ينسب جرائم نازية إلى الدولة البولندية.

 

 

 

وصب مورافيتسكي لاحقا الزيت على النار عندما قال إن هناك «مرتكبين من اليهود» فضلا عن آخرين بولنديين في الهولوكوست.

وانتقدت بروكسل حكومة «حزب القانون والعدالة» في السنوات السابقة بسبب قيامها بإصلاحات قضائية مثيرة للجدل، وارتكابها انتهاكات لقوانين بيئية وفشلها في استقبال لاجئين.

وقال توسك إن وارسو يجب إن «توقف موجة الآراء السيئة حول بولندا.. وهذه الموجة تتخذ حجم تسونامي».

 

وأضاف: «الحكومة تملك القدرة لوقف هاتين الموجتين في حال توفرت لديها الإرادة»، مستذكرا كل ما أنجزنه بولندا منذ انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004.

أ ف ب

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.