كتابات معادية للسامية على مبان خشبية في معسكر الاعتقال “أوشفيتز” في بولندا

عُثر على كتابات معادية للسامية على تسعة مبان خشبية في معسكر الاعتقال أوشفيتز في بولندا، كما أعلن المتحف يوم الثلاثاء 05 أكتوبر 2021.

ووصف متحف أوشفيتز بيركيناو الرسوم بأنها “هجوم فظيع على رمز إحدى أعظم المآسي في تاريخ البشرية”.

وتضمنت الكتابات “إشارتين إلى العهد القديم الذي يستخدمه كثيرا معادو السامية، وشعارات إنكار” حصول الوقائع، مكتوبة باللغتين الإنكليزية والألمانية.

أخطرت سلطات المتحف الشرطة بالكتابات وهي تقوم الآن بتحليل الصور التي التقطتها كاميرات المراقبة.

كما طلبت من الزوار الذين ربما شاهدوا الحادث أو كانوا قرب المباني الخشبية، أن يتواصلوا معها ويرسلوا صورا.

وبمجرد انتهاء الشرطة من تحقيقها، ستزال الرسوم، وفق المتحف.

وبحسب المتحف، يتم باستمرار توسيع الإجراءات الأمنية في الموقع الذي تبلغ مساحته 170 هكتارا، لكنه أشار إلى أن ميزانية المتحف تأثرت بسبب الوباء.

قضى نحو 1,1 مليون شخص، معظمهم من اليهود، في المعسكر الذي أقامته ألمانيا النازية على الأراضي البولندية خلال الحرب العالمية الثانية.

 

مونت كارلو الدولية / أ ف ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة